جريدة الشاهد اليومية

مجرد رأي

مواعيد عرقوب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

مشعل السعيد


عرقوب هذا عنوان الموضوع ، يضرب به المثل لخلف الوعد, وهو الذي  يعد ولا يفي بما وعد ، حتى صار مثلا  «مواعيد عرقوب» عرقوب هذا موجود في الوسط الفني, ولا أعمم ولكنه ظاهر بكثرة عند الفنانين، هؤلاء الناس يعدون ولا يوفون بوعدهم، ويشوب كلامهم الكذب الكثير ، وقد مررت بهذه التجربة مع اكثر من فنانة ، ولا اقول فناناً حتى لا أظلم نفسي ، فالفنان اكثر صدقا والتزاما ، وقلما اصادف فنان يعد ويخلف ، اما الفنانات فحدث ولا حرج ، تتصل بها وتأخذ منها موعدا مؤكدا ، وعلي ضوء ذلك تكتب امر تصوير وتكلف محررة بلقائها ، وننتظر وصول الفنانة ثلاث ساعات واكثر ولا تأتي ، وليتها اذ أخلفت وعدها اتصلت واعتذرت ولو بعذر كاذب حتى نلتمس لها العذر ولكنها كفص ملح وضع في ماء ساخن ، نتصل بها فلاترد ، نرسل لها رسائل دون جدوى ، حتى انها تغلق جهازها ، أفهذه اخلاق الفن ؟ اترضين ان يقال عنك فنانة كذابة ؟ اولست المستفيدة من إجراء الحوار معك ؟ هذه الظاهرة ايها السادة سيئة للغاية ، تعكس شخصية الفنانة الحقيقية، والكذب داء لا دواء معه ، والكاذب يسقط من اعين الناس حتى يصبح لاقيمة له عندهم ، والصدق اجمل حلية يتحلى بها الانسان ، وخلف الوعد عند الفنان ينعكس على عمله ، لان الكاذب لن يلتزم بمواعيد عمله ، وسيتكرر ذلك حتى يستبعد من الاعمال الفنية ، ويصبح صفحة مطوية, بميسم نفسه بسم يظل لصيقاً فلا هو من فنه ولا هو من شخصيته, فاحترموا عقولنا ايها الكذابون ونصيحة من القلب لكل فنان وفنانة بالالتزام بالوعد لان الوعد عهد وذمة فمن اخلف وعده لاذمه له والصدق افضل حليه يتحلى بها الانسان ومن ثمارها ان يكبر احترامه عند الناس وليجعل فنان اليوم من اخلاق فنان الامس قدوة له في مسيرته الفنية  حتى يكون ناجحاً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث