جريدة الشاهد اليومية

رئيس الوزراء البحريني: إسهامات الأمير مقدرة في مسيرة النماء والتطور الخليجية والعربية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_1-2018_E3(96).pngكتب سلامة السليماني:

أشاد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان، بإنجازات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وحكومته في بناء وتطوير وتعمير الكويت.
جاء ذلك خلال استقبال الامير خليفة بن سلمان وفدا حكوميا واعلاميا كويتيا زائرا بمناسبة اختيار الخطوط الكويتية البحرين كأول وجهة تنطلق إليها من المبنى الجديد «t4».
ونقلت وكالة الأنباء البحرينية «بنا» عن الامير خليفة القول ان اختيار الخطوط الجوية الكويتية للبحرين كأول وجهة من مبناها الجديد يعكس عمق العلاقات الثنائية والترابط بين البلدين على الصعيدين الرسمي والشعبي.
واشاد الامير خليفة بالخطوط الجوية الكويتية قائلا « الخطوط الكويتية اسم براق في السماء الخليجية والعربية ولها مكانتها وتاريخها في عالم الطيران.
وأضاف أن العلاقات البحرينية الكويتية علاقة مصير مشترك تمتد بجذورها عبر التاريخ وتزداد قوة ورسوخا بفضل إصرار البلدين على الدفع بها دائما إلى الأمام حتى أصبحت علاقاتنا موروثا تاريخيا.
وأكد ان قادة دول مجلس التعاون قد حققوا الكثير لدولهم وحموها وعملوا لصالح شعوبها ما لم تعمله الكثير من الدول غيرها وحرصوا على أن يجعلوا شعوبهم تعيش في نعم ورغد من العيش بفضل ما تقدمه حكومات هذه الدول من خدمات.
وأضاف ان اي انجاز للكويت هو انجاز للبحرين وان تطوير مطار الكويت الدولي سيعزز من مكانة الكويت في مجالات السياحة والطيران مؤكدا بانه استمرار لمسيرة النماء التي تشهدها الكويت بقيادة صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد.
وبين أن صاحب السمو أمير الكويت بنى نهضة وطنه وعمرها لرخاء وازدهار شعبه قائلا: اسهاماته مقدرة في مسيرة النماء والتطور الخليجية والعربية.
واضاف «ان في وحدتنا قوة وفي فرقتنا ضعفا ويجب ألا تترك أي دولة لتنشغل بأمورها وتحدياتها بعيدا عن شقيقاتها فالموقف الموحد مطلوب لأنه مصدر قوتنا جميعا».
ودعا «الى الحذر من استغلال أعداء دولنا وأمتنا لوسائل التواصل الاجتماعي في تمرير الأجندات التي تهدف الى شق الصف والفرقة بين شعوبنا»، مؤكدا أن التحديات تتطلب مزيدا من التشاور والتنسيق بين الأشقاء فالمصير واحد والهدف واحد.
واستعرض رئيس الوزراء مع الوفد الكويتي الزائر عددا من الموضوعات المتصلة بمسار العلاقات البحرينية الكويتية وما وصلت اليه من مستويات متقدمة.
وقد أعرب الوفد الحكومي والإعلامي الكويتي الزائر عن شكره وتقديره لرئيس الوزراء على ما يخص به علاقة البحرين بالكويت، من دعم واسناد جعل منها نموذجا مشرقا للعلاقات بين الدول.
واشاد الوفد بالنهضة التي تشهدها البحرين والتي تعكس سياسة الحكومة برئاسة الامير خليفة بن سلمان رئيس الوزراء وبرامجها التنموية الناجحة.
من جهته هنأ وزير المالية البحريني الشيخ احمد بن محمد، صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي عهده الامين الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، بمناسبة البدء بالتشغيل التجريبي لمبنى المسافرين الجديد «t4» في مطار الكويت الدولي.
واكد عمق العلاقات بين البحرين والكويت المتميزة ومستوى التعاون القائم بينهما وحرص قيادتي وحكومتي البلدين على تعزيز علاقاتهما وترسيخ تعاونهما على الصعيدين الثنائي والخليجي.
من جانبه اشاد وزير المواصلات والاتصالات البحريني كمال بن احمد، بالتطورات التنموية المتسارعة التي تشهدها الكويت وبالأخص في مجال صناعة الطيران.
وقال ان اختيار البحرين لتكون اولى محطات شركة الخطوط الجوية الكويتية المغادرة من مبنى المسافرين الجديد «t4» بالكويت، يشكل علامة فارقة في علاقات التعاون التجاري القائمة بين الخطوط الجوية الكويتية ومطار البحرين الدولي والتي بدأت منذ ستينيات القرن الماضي بتشغيل اولى رحلاتها الى المملكة كما من شأنها ان تسهم في استيعاب الطلب المتزايد للسفر الى الكويت والذي يتجاوز 70 ألف مسافر كل عام.
وأعرب عميد السلك الدبلوماسي سفير الكويت لدى البحرين الشيخ عزام الصباح عن مدى سعادته لهذا الحدث التاريخي المهم الذي سوف تسطر من خلاله الكويت احدى انجازاتها الحضارية.
واكد ان الاطلاق التجريبي يأتي تأكيدا للعلاقات المتميزة والمتجذرة بين البلدين وتجسيدا للمكانة الخاصة التي تحتلها مملكة البحرين لدى الكويت قيادة وشعبا.
وأعرب عن شكره وتقديره لجميع من ساهم في نجاح الاطلاق لرحلة شركة الخطوط الجوية الكويتية من منتسبي الهيئات والجهات الحكومية لدى الدولتين.
وقال وزير المالية، نايف الحجرف، أن الكويت تفخر بالانجاز والجهود المبذولة من قبل وزارة الأشغال والإدارة العامة للطيران المدني والجهات الحكومية والرقابية القائمة على إعادة الناقل الوطني إلى المسار الصحيح وتعزيز مسيرة عودته إلى الريادة المستحقة، ويعد هذا الإنجاز نقلة نوعية للطائر الأزرق في تطوير وزيادة نشاط منظومة النقل الجوي في دولة الكويت
واضاف الحجرف في تصريحات صحافية لدى وصول الى رحلات الخطوط الكويتية في وجهتها الي المنامة والتي اقلعت من مبني المطار الجديد T4 ان تطوير المبنى سوف يساهم في زيادة الحركة في المطار بنسبة 10%، لاسيما أن تفعيل المبنى الجديد تزامن مع أهم المواسم في السنة وأكثرها حركة وهو موسم الحج، مشيرا الي ان المبني الجديد يتيح توفير فرص عمل للكوادر الوطنية بشكل جيد .
وقال الحجرف، بأن اختيار الكويت ممثلة في شركة طيران الخطوط الجوية الكويتية لمملكة البحرين كوجهة أولى لها لتدشين مبنى الركاب الجديد T4، ينم عن عمق العلاقات الأخوية العميقة والمتوارثة التي تجمع البلدين منذ القدم، وأن أي إنجاز تحققه الكويت يعتبر انجازا لأخواننا في مملكة البحرين الشقيقة.
وقال رئيس مجلس الادارة للخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم، ان التشغيل سوف يبدأ من 15 اغسطس الحالي حيث سيتم تشغيل اربع رحلات تجارية وتحديد وجهاتها للعملاء لاحقا متوقعا التصاعد في عدد الرحلات حتى نهاية سبتمبر، لافتا إلى ان التشغيل التدشيني لرحلات الشركة الذي بدأ اليوم سيتلوه تشغيلا تجاري تدريجيا حتى بلوغ العدد الاجمالي للرحلات اليومية النظامية البالغة «92 رحلة».
واضاف انه لاول مرة في تاريخ الكويت يكون لشركة الخطوط الجوية الكويتية مبنى خاص لها مؤكدا حرص الشركة على زيادة عدد الرحلات التى سيتم تشغيلها، مبينا أنه من خلال مبنى «تي4» ستحلق 25 طائرة من أحدث الطرازات وهي قوام أسطول «الكويتية» لتنقل حتى نهاية هذا العام 4.6 ملايين راكب مع زيادة تقدر بنصف مليون راكب كل عام مضيفا أنهم سينقلون على 33600 رحلة نظامية سنويا لتربط الكويت بـ 43 مدينة في 26 دولة.
وأوضح الجاسم أن جدول التشغيل جاء بناء على جاهزية كافة الأطراف الأخرى العاملة في المبنى «تي4» وفقا للخطة الموضوعة من شركة «انشن العالمية» المكلفة بإدارة المبنى ووفقا لجداول سيتم إعلانها للركاب أولا بأول بناء على تلك الخطة التي سيتم التوصل إليها بإشراف سلطات الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية.
وأكد أن المبنى الجديد سيجنب الشركة الكثير من العقبات السابقة التي واجهتها في تقديم خدماتها في المطار الحالي «t1» من جراء تراكم الضغط الشديد بسبب تزايد أعداد ركاب مختلف شركات الطيران المشغلة من وإلى ذلك المبنى معربا عن شكره للحكومة و»الطيران المدني» التي خصصت هذا المبنى «الكويتية».
وقال ان مجلس إدارة الشركة وضع نصب عينيه استعادة الشركة لثقة العملاء بمختلف المجالات علاوة على وضع سياسة للمحافظة على مستويات الأمان والسلامة مضيفا أنه خلال الفترة المقبلة سيتم التركيز على تطوير مهنية الموظفين بما يخدم اهداف تحقيق المنافسة والربحية.
وأكد الجاسم أن المبنى الحديث سيؤدي دورا مهما في تدعيم الخدمات التي تقدمها الخطوط الكويتية لعملائها مشيرا إلى أن المبنى «t4» علاوة على مبنى «t5» المخصص لطيران الجزيرة الكويتي سيعملان على تخفيف الضغط عن المطار الرئيسي بنسبة تقدر بنحو 60%.
ومن جانبها اكدت وزير الدولة لشئون الخدمات وزيرة الدولة لشؤون الاسكان جنان بو شهري، ان انطلاق اول رحلة من مبني مطارT4الجديد يعد خطوة نحو تعزيز العلاقات بين الكويت ومملكة البحرين مشيرة الي ان الكويت يسعدها ان تستقبل اولي الرحلات من المطار الجديد في البحرين والذي يجري تنفيذه علي قدم وساق لاستقبالهم بالكويت 
وقدمت بو شهري الشكر للسلطات والقيادات في البحرين على ما قدموه من حفاوة في الاستقبال وخصت وزير المالية والمواصلات بالبحرين بالشكر، لافتة الى ان العلاقة الاخوية بين البلدين اكبر بكثير من ان يتم وصفها بكلمات بسيطة. 
وضم الوفد الذي شارك بالرحلة كلا من وزير المالية نايف الحجرف، ووزيرة الدولة لشؤون الاسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات جنان بوشهري.
كما ضم الوفد المدير العام لقطاع التحرير رئيس تحرير وكالة الأنباء الكويتية «كونا» سعد العلي وعددا من القيادات الصحافية والإعلامية والكتاب والإعلاميين بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين في الطيران المدني الكويتي والخطوط الجوية الكويتية وعدد من كبار المسؤولين والوزارات والهيئات الحكومية.
وكان في مقدمة مستقبلي وصول الطائرة وزير المالية البحريني الشيخ أحمد بن محمد ووزير المواصلات والاتصالات البحريني المهندس كمال بن أحمد وعميد السلك الدبلوماسي سفير الكويت لدى مملكة البحرين الشيخ عزام الصباح.
وسيلتقي وفد من المدعوين إلى هذه الرحلة بولي عهد مملكة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ورئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وسيجري استقبال رسمي بحريني رفيع المستوى.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث