جريدة الشاهد اليومية

فنانة كويتية تبرز الفن التشكيلي في معرضها الشخصي في بولندا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_75_16777215_0___images_1-2018_LS5(13).pngجذبت الفنانة التشكيلية الكويتية مي النوري بلوحاتها الفنية التشكيلية في معرضها «حلم امرأة» وسط العاصمة البولندية وارسو انظار الزوار والمهتمين بالفن التشكيلي بعدما ابرزت فيها حجم المعاناة المشتركة بين نساء العالم.
واثبتت النوري في معرضها الذي انطلق في الثاني من اغسطس ويستمر شهرا جدارتها وتألقها في مجالات الفن الكويتي بشكل عام والتشكيلي منه بشكل خاص اذ ابدعت في ابراز الفن الكويتي من قفزات نوعية على مستوى المضامين الفنية وأساليب الفن المختلفة، اضافة الى تاريخه ومسيرة الكويت الحضارية.
وقالت النوري لـ«كونا» أمس ان حفل افتتاح معرضها الخارجي الاول الذي ينظمه «غاليري بورم» تميز بالحضور المكثف والاهتمام الملحوظ بالمعروضات الكويتية التي اثبتت للعالم ما تزخر به الكويت من فن وفنانين متألقين في مختلف المجالات الفنية ومن بينها الفن التشكيلي.
واكدت اهمية المشاركة في المعارض الفنية التشكيلية في مختلف انحاء العالم من اجل اطلاع العالم على جوانب الثقافة الاصيلة لدولة الكويت، داعية الفنانين الكويتيين الى عدم تفويت اي فرصة للتعريف بأعمالهم الفنية التي لا تقل أهمية عن أعمال كبار الفنانين العالميين.
واوضحت الفنانة الكويتية انها تسعى من خلال لوحاتها الفنية الى التعبير عن المعاناة المشتركة بين نساء العالم وتؤرخ بطريقة فنية راقية حقبة زمنية محددة باعتبار الفنان هو المؤرخ الذي يرسم حياة شعبه وبلده.
وذكرت انه لابد ان يأتي اليوم الذي يتناول فيه النقاد الاعمال الفنية التي كانت في وقت من الاوقات تؤرخ حقبة من الزمن، لافتة الى ان رسالة الفنان تظل عظيمة وعالمية وغير مقيدة بالزمان والمكان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث