جريدة الشاهد اليومية

تكريم الشيخة إنتصار الصباح ورمضان خسروه في مهرجان «صيفي ثقافي» الـ13

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_138_16777215_0___images_1-2018_F3(93).pngكتبت سوسن أسعد:

احتفى مهرجان «صيفي ثقافي» الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في دورته 13 لعام 2018 بكل من منتجة فيلم «سرب الحمام» الشيخة إنتصار سالم العلي الصباح ومخرج الفيلم رمضان خسروه، حيث تم عرض الفيلم ضمن أنشطة المهرجان ليواكب العرض الجديد له ذكرى الاحتلال العراقي الغاشم للكويت الـ 28، وذلك في جراند سينما وسينما فوكس، ابتداء من يوم الخميس الموافق 2أغسطس الماضي.

حتى لا ننسى
في هذه الأجواء قالت الشيخة إنتصار سالم العلي الصباح رئيسة ومؤسسة كل من شركة دار اللؤلؤة للإنتاج الفني والفرقة السينمائية الأولى: إن دعوتنا وتكريمنا وعرض فيلم «سرب الحمام» في هذه المناسبة الخاصة جدا على قلب كل كويتي من قبل المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أمر أسعدنا جميعا، فالفيلم منذ انطلاق عرضه إلى وقتنا هذا ترك بصمة قوية وظهر ذلك بوضوح من خلال ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي، فالفيلم جسد لنا حالة درامية رائعة، وأطلق مشاعر الجميع للعنان وعاد بنا إلى حقبة العزيمة والاصرار والصبر والقوة الدالة على شجاعة ووفاء وتلاحم المواطن الكويتي، ودفاعه المستميت عن الكويت وكل شبر من أرضها، وانتصارنا في عودتها إلينا قوية بفضل أبنائها الشجعان العاشقين لتراب هذا الوطن، فالفيلم جاء حتى لا ننسى ماضينا الجميل وشهداءنا الأبرار.

جسد واحد
من جانبه قال المخرج رمضان خسروه، مدير الفرقة السينمائية الأولى: لا شك أن للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب دوراً بارزاً وبالغ الأهمية في إثراء الحياة الفنية والثقافية في الكويت، لافتا إلى أن فيلم «سرب الحمام» يلامس قلوب الجمهور الكويتي، فأغلب الأسر لديها شهيد على الأقل فدى بدمائه حبيبته الكويت، وأظهر الفيلم مدى تلاحم الشعب الكويتي دون النظر للفرق أو المذهب أو الطائفة أو الجذور، حيث تجلى ذلك في امتزاج دماء الشهداء معا من أجل أن تظل الكويت حرة أبية يرفرف علمها على الدوام، ومن هنا جاء اسم الفيلم بـ «سرب الحمام» رمزاً لكثرة تضحية أبناء الكويت لبلدهم الحبيبة.
مؤكدا أننا مستمرون في تقديم وإنتاج أفلام تشعرنا بالفخر والعزة والقيم والمبادئ والثقافة على الدوام، وهذه الأفلام ما هي إلا رسائل ونصوص انسانية نستلهمها من نهج قائد الانسانية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي على الدوام يدعو للسلام والمحبة، وهذه الرسائل والتلاحم هو ما جعل من الكويت منبرا للحرية وعلماً للديمقراطية.
الجدير بالذكر أن أحداث الفيلم المستوحى من مشاهد متفرقة أثناء فترة الاحتلال العراقي الغاشم للكويت تدور حول مجموعة من شباب المقاومة الذين يواجهون صراعاً ومعركة ملحمية ضد جيش النظام المحتل حيث يبرز ذلك الصراع مدى حجم التضحية فداءا للوطن. أما أغنية الفيلم فيشدو بها الفنان القدير عبدالكريم عبدالقادر وهي من ألحان بشار الشطي، وكلمات المخرج رمضان خسروه، ومن أبرز النجوم المشاركين في العمل: داود حسين، وجمال الردهان، وبشار الشطي، وعبدالناصر الزاير، وأحمد ايراج، وفهد العبدالمحسن، وبدر الشعيبي، ويوسف الحشاش، وعزيز بدر، ومشاري المجيبل، وعبدالمحسن العمر، ورازي الشطي، ومحمد أكبر، وعلي ششتري، ومحمد الفيلي، وعلي السدرا، وعبدالله صفر، مع ظهور مميز للنجوم: فاطمة الصفي، وحسن إبراهيم، والفنان العراقي رسول الصغير، والفيلم سيناريو وحوار لطيفة الحمود، ومن  اشراف عام أحمد الأميري، ومخرج منفذ محمد السليم، وطاقم التصوير الفرنسي: جون لوي، وتيبو، وديكور: حسين قمشة، وحدة تصوير ثانية صادق السماج، مكياج عبدالله وماني اسكندري، موسيقى تصويرية طارق الناصر، مصمم الصوت الموسيقار خالد حماد، تصميم البوستر مشاري النجم، توزيع بدر كرم، مكساج أحمد الحاتي، رؤية وإنتاج الشيخة إنتصار سالم العلي الصباح.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث