جريدة الشاهد اليومية

ثمن دورهم وبذلهم أرواحهم في سبيل الوطن

اليوسف: غرس «سدرة الشهيد» رسالة وفاء لشهداء الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أكد رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الشيخ محمد اليوسف، ان قيام الهيئة بغرس شجرة «سدرة الشهيد» يأتي تعبيرا عن الوفاء والتقدير لشهداء الكويت الأبرار في الذكرى الـ 28 للغزو العراقي الغاشم.
جاء ذلك في تصريح له على هامش الفعالية التي نظمتها الهيئة لغرس «سدرة الشهيد» بجانب جدارية شهداء الكويت في حديقة الأندلس بمنطقة كيفان بمناسبة الذكرى الـ 28 للغزو العراقي الغاشم.
واعتبر اليوسف ان غرس الشجرة يعد رسالة حب ووفاء وتقدير لشهداء الكويت الابرار الذين استحقوا ان يكونوا وساما على صدر الوطن خالدين في ذاكرته ابدا، مثمنا بكل الإجلال دور الشهداء وبذلهم ارواحهم في سبيل وطنهم.
واوضح ان سبب اختيار السدرة جاء لما تحتله من مساحة كبيرة وجميلة في ذاكرة الكويتيين والتراث الكويتي، باعتبارها من الأشجار المعمرة التي قد يصل عمرها إلى 200 عام، ولما لها من فائدة بيئية كغطاء أخضر حيث تشتهر بقدرتها على تحمل المناخ القاسي الصحراوي كما ان ثمارها طيبة.
ومن جانبه قال نائب المدير العام لشؤون الزراعات التجميلية في الهيئة غانم السند، ان الهيئة قامت بغرس «سدرة الشهيد» بجانب جدارية نصبتها الهيئة تضم اسماء وصور شهداء الكويت تخليدا لذكراهم وعرفانا لتضحياتهم.
واضاف ان الجدارية تضم اسماء وصور 1255 شهيدا وهم شهداء الغزو العراقي ومسجد الإمام الصادق وشهداء الواجب، مبينا أن مشروع إنشاء الجداريات سيشمل جميع محافظات البلاد تباعا فور الانتهاء من الأعمال الإنشائية.
وذكر ان نصب الجدارية يساهم في تعزيز روح المواطنة والتعريف بما قدمه الشهداء الابرار من تضحيات ويشكل دافعا لأبناء الوطن للعمل على رفعة اسم الكويت والفخر بما قدمه الآباء والأجداد من تضحيات، ليبقى مفهوم التضحية والشهادة رسالة خالدة للأجيال القادمة.
وأكد ان سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أولى بعنايته واهتمامه إبراز دور الشهداء وتكريمهم، الأمر الذي كان له الأثر العميق في توسيع دائرة الاهتمام والرعاية لهم من مكتب الشهيد.
وأشار الى المرسوم الاميري بإضافة شهداء الكويت الذين قضوا جراء الكوارث الطبيعية، وشهداء جامع الإمام الصادق الى شهداء الحروب السابقة ليكونوا جميعا ضمن القاعدة البيانية لمكتب الشهيد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث