جريدة الشاهد اليومية

«الإعلام»: «بي بي سي» تزيّف الحقائق وتشوّه التاريخ بشأن سيادة البلاد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

رفضت وزارة الإعلام أمس المغالطات التاريخية والادعاءات الزائفة والمغلوطة التي بثتها فضائية
«بي بي سي» العربية بشأن سيادة البلاد.
وأعربت في بيان صحافي عن بالغ أسفها واستنكارها لما ورد على لسان مقدمة برنامج «ترندينغ» رانيا عطار بشأن سيادة البلاد التاريخية مؤكدة أنها ابتعدت عن كل قواعد المهنية وعمدت إلى تزييف الحقائق وتشويه التاريخ.
وشددت على أن مثل هذه الادعاءات الزائفة والأخطاء الفادحة «غير مقبولة نهائيا» خصوصاً من مؤسسة إعلامية دولية يفترض أن تلتزم بالمعايير المهنية وايضاح الحقائق بدلا من تشويهها.
واستغربت الوزارة هذا الموقف المتمثل في تزييف الحقائق تزامنا مع الذكرى الـ28 لجريمة الغزو العراقي الغاشم, لافتة إلى حقها في ملاحقة أي جهة أو مؤسسة تعمد إلى ارتكاب هذا التشويه والتزييف التاريخي المتعمد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث