جريدة الشاهد اليومية

ترامب: «لدي شعور بأن القادة الإيرانيين سيتحدثون إلينا»

تفاؤل أميركي بموافقة إيران على «المباحثات»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

تسارعت وتيرة الرغبة الأميركية بإجراء مباحثات مع طهران، وسط أجواء من «التفاؤل الأميركي»، حيث أعرب الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن ثقته الكبيرة برغبة القادة الايرانيين في عقد مباحثات مع الإدارة الأميركية وذلك بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني.
ووصف ترامب في خطاب ألقاه بولاية فلوريدا الاتفاق النووي مع ايران بـ«العرض المرعب»، معربا عن أمله بأن تسير الأمور بشكل جيد مع ايران «فهم لديهم مشاكل كثيرة في الوقت الحالي».
وقال: «لدي شعور بأن القادة الايرانيين سيتحدثون الينا في وقت قريب جدا»، مشيرا الى ان رفض ايران للحوار لن يؤثر على الولايات المتحدة.
من جانبها قالت الحكومة الإيرانية ان اقتراح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحوار مع ايران طرح في وقت انسحبت فيه واشنطن «من دون اي مبرر من الاتفاق النووي الإيراني ضاربة بذلك كل المعايير الدولية عرض الحائط».
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان «طهران أثبتت أنها من دعاة الحوار والمنطق ولو التزمت بشىء فهي تبقى ملتزمة به لكن الحوار الذي يدعو إليه ترامب لابد ان تتوافر له الظروف وتكون له تعهدات لم نر أياً منها
لا منه ولا من زملائه».
واضاف قاسمي: «كيف يمكن لترامب ان يثبت للشعب الايراني ان ما قاله بالأمس ينم عن عزم حقيقي خصوصاً أن وزارة الخزانة الأميركية ماضية نحو ممارسة المزيد من الضغوط على الدول التي تتعامل مع ايران».
وقال المسؤول الإيراني ان منطق بلاده قائم على «أساس الحوار والتعامل البناء مع الآخرين لكن الحظر وممارسة الضغوط على نقيض من ذلك».
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد اعلن في مؤتمر صحافي في البيت الابيض استعداده للقاء القادة الإيرانيين في أي وقت ومن دون شروط مسبقة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث