جريدة الشاهد اليومية

عبر عن استعداده للاجتماع مع القادة الإيرانيين دون شروط مسبقة

ترامب يدعو طهران إلى الحوار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_109_16777215_0___images_1-2018_2(111).pngفي بادرة إيجابية عبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن استعداده للاجتماع مع الزعماء الإيرانيين من دون شروط مسبقة لبحث سبل تحسين العلاقات بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني وقال «إذا كانوا يريدون اللقاء فسوف نلتقي».
وعندما سئل في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض عما إذا كان مستعداً للاجتماع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، قال ترامب «سألتقي مع أي شخص. أنا مؤمن بالاجتماعات خاصة في الحالات التي يكون فيها خطر الحرب قائماً».
يأتي ذلك بعد أسبوع من ازدياد التوتر بين واشنطن وطهران على خلفية تصريحات شديدة اللهجة تبادلها الجانبان.
وفي أول تصريح بعد دعوة الحوار قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، على موقعه الرسمي، أمس، إن «طهران لا تسعى لإحداث توترات في المنطقة أو عرقلة تدفق النفط الخليجي، لكنها لن تتخلى عن حقها في تصدير النفط».
وأضاف روحاني، أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي «غير قانوني» وأن الكرة أصبحت «في ملعب أوروبا»، فيما يتعلق بالمحافظة على العلاقات مع طهران.
وأعلن مستشار للرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، أن أي محادثات مع الولايات المتحدة يجب أن تبدأ بخفض التصعيد والعودة إلى الاتفاق النووي.
وكتب حميد أبو طالبي على تويتر «من يؤمنون بالحوار وسيلة لحل الخلافات، عليهم أن يلتزموا بأداته، فاحترام الشعب الايراني وخفض التصرفات العدائية وعودة أميركا للاتفاق النووي من شأنها تمهيد الطريق غير المعبّد الراهن».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث