جريدة الشاهد اليومية

كنيسة السيدة الإفريقية بالجزائر .. رمز التسامح وتعايش الاديان

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_428_16777215_0___images_1-2018_b3b639b8-2178-45fd-98ee-6864f0f5b2bb.jpgعلى علو 228 مترا من سطح البحر المتوسط تقع (كنيسة السيدة الإفريقية) التي ابدت الراهبة النصرانية الافريقية مرغاريت بيرغر رغبتها في بنائها بعد ان شدت الرحال من فرنسا نحو الجزائر في القرن ال19 فاستقرت فيها من خلال جمع الاموال من التبرعات والهبات من فرنسا واوروبا لتصبح منذ ذلك التاريخ رمزا للتسامح وتعايش الاديان في الجزائر.
وتطل الكنيسة التي دشنت في العام 1872 ويتميز بنيانها بطراز معماري بيزنطي وزخارف عربية إسبانية أبدع في تصميمها المهندس المعماري الفرنسي جان أوجين فروماجو على الساحل من اعلى سفح جبل مدينة باب الواد في قلب العاصمة ويمكن رؤيتها من مختلف الزوايا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث