جريدة الشاهد اليومية

نجم كرواتيا يرحب بالاعتزال مقابل الكأس

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_160_16777215_0___images_1-2018_S5(2).jpgقال إيفان راكيتيتش لاعب المنتخب الكرواتي لكرة القدم إن كل كرواتيا ستكون في قلوب وعقول لاعبي المنتخب عندما يواجهون المنتخب الفرنسي اليوم، في نهائي كأس العالم.
وأضاف لاعب وسط فريق برشلونة في إشارة إلى التعداد السكاني بكرواتيا: إنها مباراة تاريخية لكل شخص. سيكون هناك 4.5 مليون كرواتي في الملعب.
وأضاف: هناك ارتباط وعلاقة خاصة بهذا البلد. عندما ترتدي هذا القميص المقدس تصبح شخصا آخر. إذا كان هناك ملعب يتسع إلى 4.5 مليون سيمتلئ.
وأضاف: «لدي شعور أن مئات الملايين يشجعوننا، هناك رسائل من جميع أركان العالم الأربعة. لقد وصلنا إلى قلوب شعوب العالم وهو ما يظهر أننا نستحق الوصول للنهائي».
وتابع راكيتيتش إن كروتيا لديها احترام كبير للمنتخب الفرنسي، وأن المباراة ليست للثأر من الخسارة في الدور قبل النهائي بمونديال 1998 لأن كل اللاعبين الذين كانوا يلعبون وقتها ليسوا متواجدين الآن.
وأوضح راكيتيتش صاحب الـ30 عاما إنه سيرحب بالاعتزال إذا كان هذا ثمن حمل الكأس في ملعب لوجنيكي بموسكو، وأن هذا لا يهم سواء كان سيلعب كأساسي أو كبديل.
وواصل: عندما بدأت مسيرتي الدولية كان لدي حلم اللعب في نهائي بطولة كبرى كل عامين. ولكني أعتبر الوصول لمثل هذه المباراة النهائية يفي بكل شيء».
وأتم: هذه أكبر مباراة في حياتنا ونريد أن نترك الملعب ورؤوسنا مرفوعة.