جريدة الشاهد اليومية

السلطات الفرنسية تغلق برج إيفل استعداداً للنهائي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

قررت السلطات الفرنسية، إغلاق برج إيفل ونشر 110 آلاف من أفراد الأمن، مع تزامن عطلة نهاية الأسبوع هناك مع المباراة النهائية في كأس العالم لكرة القدم، واحتفالات يوم الباستيل «العيد الوطني للبلاد».
وتتوقع السلطات الفرنسية، نزول مئات الآلاف إلى الشوارع من باريس إلى أصغر قرى البلاد.
وأمرت السلطات بعملية انتشار واسعة النطاق لشرطة مكافحة الشغب والجنود وفرق الطوارئ الطبية، حيث تشهد فرنسا حالة تأهب بسبب احتمال وقوع هجمات إرهابية تستغل هذه الحشود في ظل تزامن الحدثين الكبيرين.
ومن المتوقع أن تدفع المباراة النهائية في كأس العالم المقامة في روسيا بين فرنسا وكرواتيا،  حشودا إما للاحتفال بالفوز أو للتنفيس عن الخسارة.
ونزل الحشود بالفعل إلى الشوارع امس، لمشاهدة العرض العسكري السنوي في باريس الذي يقام في 14 يوليو.
وقال جيرار كولوم، وزير الداخلية «لم يكن لدينا أبدا 3 أيام مثل التي نحن بصددها».