جريدة الشاهد اليومية

ألمانيا في مهمة صعبة لتفادي المصير المؤلم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_1-2018_s10(1).jpgبعد انتصاره المثير على السويد، الذي حسم بهدف ساحر، سجله توني كروس في الوقت القاتل، يأمل المنتخب الألماني، في أن يشكل الهدف، علامة فارقة تصحح مسار الماكينات، في مشوار الدفاع عن اللقب في كأس العالم.
وكان المنتخب الألماني، قد تلقى صدمة في بداية مشواره في المونديال، بالهزيمة أمام نظيره المكسيكي، بهدف نظيف، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة، وكاد يتعادل في المباراة الثانية أمام السويد، لكن كروس خطف هدف الفوز، لألمانيا في اللحظات الأخيرة من المباراة، لينعش طموحات الماكينات.
وتحسم بطاقتا التأهل من المجموعة عبر الجولة الثالثة الأخيرة من مبارياتها التي تشهد اليوم ا الأربعاء، لقاء المنتخب الألماني مع نظيره الكوري الجنوبي، على ملعب كازان أرينا، تزامنًا مع لقاء المكسيك والسويد على ملعب إيكاترنبيرغ أرينا.
ويحتل المنتخب المكسيكي، صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط، ويليه منتخبا السويد وألمانيا برصيد 3 نقاط لكل منهما، والمنتخب الكوري الجنوبي في المركز الرابع الأخير، بدون رصيد.
ويحتاج المنتخب الألماني للفوز بفارق هدفين على الأقل أمام كوريا الجنوبية، أو الفوز بنتيجة أفضل من نتيجة السويد أمام المكسيك، من أجل التأهل لدور الـ 16.
وربما يتأهل المنتخب الألماني بنتيجة أخرى، بشرط هزيمة السويد أمام المكسيك، لكن لا شك في أن المنتخب الألماني، حامل اللقب، يتطلع إلى التأهل عبر الفوز من أجل استعراض قوته، بعد البداية المتعثرة لمشواره في البطولة.
وكان ماتس هاميلز الذي غاب عن المباراة أمام السويد بسبب إصابة في الرقبة، قد صرح عقب المباراة، بأن هدف كروس، ربما يكون حاسمًا لاستمرار المنتخب الألماني في البطولة.
ولا يتوقع أن تكون مهمة المنتخب الألماني، سهلة أمام المنتخب الكوري الجنوبي، الذي يسعى لنفض غبار هزيمتيه في الجولتين الأولى والثانية أمام السويد والمكسيك.
وقال هاميلز في تصريحاته للصحفيين «لم نكن بالمستويات التي يجب أن نظهر عليها في المباريات المقبلة».
أضاف «سنخوض مباراة مختلفة، ونواجه منافسا قويًا، سنحلل الأمور لنرى ما يفترض علينا تطويره».
وكان هدف كروس، قد أسفر عن موجة احتفالات هائلة للجماهير ووسائل الإعلام الألمانية، رغم حالة الجدل التي أثيرت حول تصرف مسئولين من المنتخب الألماني، كانوا قد توجهوا إلى مقاعد بدلاء وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب السويدي عقب صافرة النهاية موجهين إيماءات استفزازية، وهو ما انتقده مدرب السويد، واعتذر المنتخب الألماني عنه بعدها، ثم أعلن الاتحاد الدولي، عن التحقيق بشأنه.
ويرى المهاجم الألماني تيمو فيرنر، أن هدف كروس قد يشكل لحظة فارقة لحظوظ المنتخب الألماني في المونديال الروسي.
وقال مهاجم فريق لايبزيج «البهجة سادت غرفة تغيير الملابس عقب المباراة، وواجه البعض، صعوبة في التعبير عن شعوره. كادت الدموع أن تنهمر من عيناي على أرض الملعب، لأن الأمر كان رائعا».
على الجانب الآخر، يفتقد المنتخب الكوري الجنوبي، جهود قائده ونجم خط وسطه، كي يونج يونج، بسبب إصابة في ربلة الساق، تعرض لها خلال مباراة المكسيك، كما يغيب بارك جو هو، بسبب مشكلة في الفخذ.ويتطلع المنتخب الألماني، إلى تفادي المصير الذي وقعت فيه فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، في نسخ المونديال، أعوام 2002 و2010 و2014، على الترتيب، حيث خرجوا من الدور الأول في النسخة التالية لنسخة تتويجهم باللقب.