جريدة الشاهد اليومية

ألمانيا تعاقب عضوين في جهازها الفني بعد إشكال السويد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_150_16777215_0___images_1-2018_s1(1).jpgقال الاتحاد الألماني لكرة القدم إنه سيمنع اثنين من مسؤولي المنتخب من الوجود في أرض الملعب في آخر مباريات الفريق بالمجموعة السادسة أمام كوريا الجنوبية، بعد أن ارتكبا «تصرفا غير رياضي» أمام السويد في كأس العالم لكرة القدم.
وتوجه أولريش فوجت مسؤول الإعلام وجورج بيلاو المسؤول عن شؤون المنتخب، للاحتفال أمام مقاعد بدلاء السويد بعدما أحرز توني كروس هدفا منح ألمانيا الفوز 2-1.
ووقف الطاقم التدريبي للسويد والبدلاء وقاموا بإجبارهما على العودة للمنطقة الفنية لألمانيا.
وألقت الواقعة التي فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تحقيقا بشأنها، بظلالها على المنتخب الألماني حامل اللقب وكادت أن تتطور إلى عنف بدني عندما دفع مسؤولو المنتخب السويدي بيلاو بعيدا.
وقال الاتحاد الألماني لكرة القدم في بيان «بصرف النظر عما ستتخذه لجنة الانضباط بالفيفا من قرارات فإن الزميلين محل الواقعة يريدان التأكيد بشكل واضح أنهما أدركا عواقب سلوكهما غير الرياضي، كما يعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم أنهما لن يكون لهما أي دور داخل الملعب في المباراة التالية للبطولة.
ولم يوضح الاتحاد الألماني ما إذا كان المسؤولان سيعودان إلى أرض الملعب إذا نجحت ألمانيا في الوصول لدور الستة عشر أم لا.
وأضاف البيان «يدرك عضوا فريق الدعم أنهما ارتكبا تصرفا غير مقبول في وضع مفعم بالمشاعر».
ولم يعلن الفيفا بعد عن نتائج التحقيقات التي أجراها إزاء الواقعة لكنه قال إن أي عقوبات محتملة يمكن أن تشمل حرمانهما من بطاقة الاعتماد لبقية مباريات البطولة بالإضافة لاحتمال فرض غرامة مالية على الاتحاد الألماني لكرة القدم بسبب سلوكهما.
واعتذر فوجت وبيلاو لمنتخب السويد.
وتحتاج ألمانيا للفوز بهدفين على الأقل أمام كوريا الجنوبية،  لتضمن التأهل لدور الستة عشر في البطولة.