جريدة الشاهد اليومية

«الخارجية الفلسطينية»: التفاخر الإسرائيلي لحرق الطفل دوابشة فضيحة

أرسل إلى صديق طباعة PDF


b_100_100_16777215_0___images_1-2018_2(85).pngاعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية،أن التفاخر العلني الإسرائيلي بحرق الطفل على دوابشة في قرية دوما بمحافظة نابلس عام 2015 بعد فضيحة صهوينية، دليلا جديدا على حاجة شعبنا للحماية الدولية.
وقالت الوزارة: إن ما بدأت به المحكمة المركزية الإسرائيلية أمس، من إجراءات هزلية بإلغائها جزءا من الاعترافات لقتلة أبناء عائلة دوابشة، يؤدي عادة إلى تخفيف الأحكام على القتلة والمجرمين، إن لم يكن تبرئتهم وإسقاط التهم عنهم، هذه الصورة ما هي إلا دليل على أن المواطن الفلسطيني يتم قتله مرتين، الأولى على يد جيش الاحتلال وعصابات المستوطنين، والثانية في قاعات المحاكم الهزلية للاحتلال.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث