جريدة الشاهد اليومية

الأمير مشيداً بـ«اجتماع مكة»: نتائج مأمولة وغايات مرجوة

قمة الخير أنعشت الأردن بـ 2.5 مليار دولار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_32_16777215_0___images_1-2018_1(48).pngعبر صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد عن بالغ سروره باللقاء الأخوي الذي جمعه بخادم الحرمين الملك سلمان
بن عبدالعزيز والشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والملك عبدالله الثاني عاهل الأردن خلال اجتماع مناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها والذي عقد بمدينة مكة المكرمة وسادته روح الاخوة والمودة، مشيداً سموه بما حققه هذا اللقاء من نتائج مأمولة وغايات مرجوة.
ووفق البيان الصادر عن الاجتماع فقد تم الاتفاق على قيام كل من السعودية والكويت والإمارات بتقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن يصل إجمالي مبالغها إلى 2.5 مليار دولار لمدة خمس سنوات.
وأوضح البيان أن حزمة المساعدات تتمثل بوديعة في البنك المركزي الأردني وضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن ودعم سنوي لميزانية الحكومة الأردنية لمدة خمس سنوات وتمويل من صناديق التنمية لمشاريع إنمائية.
وأبدى الملك عبدالله الثاني شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مبادرته الكريمة بالدعوة لهذا الاجتماع وللكويت والإمارات على تجاوبهما مع هذه الدعوة وامتنانه الكبير للدول الثلاث على تقديم هذه الحزمة من المساعدات التي ستسهم في تجاوز الأردن لهذه الأزمة.
على صعيد متصل استقبل سمو أمیر البلاد خلال تواجد سموه في السعودية الشیخ محمد
بن راشد نائب رئیس الإمارات رئیس مجلس الوزراء حاكم دبي حيث تطرق اللقاء إلى مجمل الأوضاع في المنطقة والمستجدات السياسية والأمنية التي يشهدها عدد من دولها وسبل التعاطي مع نتائجها وتداعياتها بأسلوب فعال يحفظ على دول المنطقة أمنها واستقرارها ويمكنها من مواصلة مسيرة التنمية بما يخدم طموحات شعوبها ويضمن لها موقعاً متميزاً في ركب التقدم العالمي.
وأشاد الشيخ محمد بن راشد بالدور الكبير الذي تقوم به الكويت في دعم مختلف القضايا التي تهم شعوب المنطقة سواء في نطاقها الخليجي أو ضمن محيطها العربي الأشمل، منوهاً بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع بين الدولتين والشعبين الشقيقين الإماراتي والكويتي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث