جريدة الشاهد اليومية

عبوة إسرائيلية اخترقت وجه أبو سبلة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_100_16777215_0___images_1-2018_3(11).pngوُضع شاب فلسطيني على أجهزة الانعاش في مستشفى في غزة، الجمعة، بعد أن اخترقت عبوة غاز مسيل للدموع أطلقها جندي إسرائيلي وجهه.
وتقول إسرائيل إنها تستخدم الغاز المسيل للدموع كإجراء غير قاتل للتصدي للاحتجاجات على حدود قطاع غزة.
ولكن شهوداً قالوا إن العبوة التي أطلقها جندي من الجانب الإسرائيلي على الحدود ضربت هيثم أبو سبلة في الوجه حينما كان يشاهد الفلسطينيين الذين كانوا يرشقون الجنود بالحجارة خلال تظاهرات شرقي مدينة خان يونس.
وأظهرت صور لـ»رويترز» التقطها المصور إبراهيم أبو مصطفى, الشاب البالغ من العمر 23 عاماً، وقد استقرت عبوة الغاز في خده وكان قميصه ملطخاً بالدماء قبل أن ينهار ويسقط على الأرض.
وقال مسؤول بمستشفى في غزة إن
أبو سبلة وضع على أجهزة الإعاشة بعد إزالة العبوة بعملية جراحية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث