جريدة الشاهد اليومية

استفسر عن الخطوات والعقوبات التي ستتخذها «التجارة»

أبل للروضان: ما صحة مطالبة الشركات برفع أسعار منتجاتها؟

أرسل إلى صديق طباعة PDF

وجه النائب خليل أبل سؤالاً إلى وزير التجارة والصناعة خالد الروضان عن غلاء الأسعار قال فيه: لقد كتبت احدى الصحف تحت عنوان «الغلاء ... آت» حيث أوضحت الصحيفة أن هناك 30 شركة استهلاكية وغذائية كبرى طلبت رسمياً رفع أسعارها حتى «10%»، بينما أفادت لجنة تحديد الأسعار حسب الصحيفة بأنها أوقفت النظر بأي زيادة مقترحة إلى ما بعد شهر رمضان. لذا يرجى تزويدي بصحة المانشيت المنشور تحت عنوان «الغلاء ... آت» بشأن الشركات التي طالبت رسمياً برفع أسعارها حتى «10%»، والكتب الرسمية الواردة من الشركات الطالبة برفع أسعار منتجاتها.
وسأل أبل عن الخطوات التي اتخذتها وزارة التجارة والصناعة للحد من ارتفاع الأسعار من قبل الشركات الطالبة لرفع سعر منتجاتها مع تقديم الدليل على ما تقوم به وزارة التجارة بهذا الخصوص. وهل هناك اجتماعات عقدت بين وزارة التجارة والصناعة مع الشركات المطالبة برفع أسعار منتجاتها؟
كما سأل عن مدى تشكيل فرق لمتابعة الأسعار ومراقبها مطالبا بتزويده بقرارات تشكيل الفرق لمتابعة ومراقبة الأسعار.
واستفسر عن الخطوات والعقوبات التي ستتخذها وزارة التجارة والصناعة في حال عدم التزام الشركات بالأسعار المعلنة وقامت برفعها؟ وهل صحيح أن الوزارة وعدت الشركات بالموافقة على رفع الأسعار منتجاتها بعد شهر رمضان المبارك.