جريدة الشاهد اليومية

خلال حفل تدشين المشروع بحضور محافظ حولي

« زين» تدعم النموذج الأول لـ«مواقف انتظار الحافلات المُستدامة»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_E2(58).pngأعلنت زين الكويت عن دعمها للنموذج الأول من مشروع مواقف انتظار الحافلات المُستدامة باستخدام الطاقة البديلة، وهو المشروع الأول من نوعه في المنطقة، وذلك بالتعاون مع محافظة حولي وشركة النقل العام الكويتية والشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا.
وذكرت الشركة في بيان أن حفل تدشين النموذج الأول من المشروع قد شهد حضور محافظ حولي الفريق أول الشيخ أحمد النواف ومدير عام الهيئة العامة للطرق والنقل البري أحمد الحصان والرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في زين الكويت وليد الخشتي والرئيس التنفيذي في شركة النقل العام الكويتية جابر المهنا، بالإضافة إلى مجموعة من ممثلي الجهات المشاركة في المشروع.
وقال الخشتي خلال الكلمة التي ألقاها في حفل تدشين المحطة: « يُسعدني اليوم أن أعلن عن دعم زين للنموذج الأول من مشروع مواقف انتظار الحافلات المُستدامة باستخدام الطاقة البديلة، وذلك بالتعاون مع محافظة حولي وشركة النقل العام الكويتية والشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا، وذلك عبر تدشين المحطة الأولى اليوم كخطوة أولى نحو تحقيق الهدف النهائي لهذا المشروع وهو نشر 100 محطة صديقة للبيئة في جميع أنحاء المحافظة».
وأضاف الخشتي « إن مُساهمتنا اليوم تأتي ضمن استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والتي نحرص من خلالها على توظيف الإبداع التكنولوجي في خدمة المجتمع، وباعتبار زين مزوداً رائداً لأحدث التقنيات، فإننا ملتزمون تماماً بتوظيف إمكانياتنا من أجل تحسين أسلوب الحياة، وخاصةً أن هذا المشروع يتماشى مع توصية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بأن تعمل الكويت بالطاقة البديلة بنسبة 15% بحلول العام 2030».
وبيّن الخشتي « نحن نحرص أن تقوم جهودنا بالمساهمة بشكل فعّال في تقديم قيمة مضافة للمجتمع، مع الحرص على الحفاظ على بيئة كويتنا الحبيبة في نفس الوقت، فالمحطة التي نُدشّنها اليوم تتميز باستخدام ألواح الطاقة الشمسية بالكامل للتزود بالكهرباء، وذلك لتشغيل أجهزة التبريد والتهوية، بالإضافة إلى تشغيل إنترنت الـ Wi-Fi ليستفيد منها مستخدمي المحطة، لنكون بذلك قد قدّمنا خدمة مجتمعية وفق معايير بيئية عالمية».
ويسعى هذا المشروع الريادي إلى تطوير 100 من مواقف انتظار الحافلات الصديقة للبيئة في مختلف مناطق وأرجاء محافظة حولي، وذلك وفقاً للمعايير البيئية والمواصفات القياسية العالمية باستخدام الطاقة المتجددة المستمدة من الطاقة الشمسية، ويهدف إلى تسليط الضوء على أهمية النقل العام وفوائده على البيئة والمجتمع، وذلك من خلال طرح نموذج مبتكر وعصري لمواقف الحافلات العامة، والتي تم تصميمها على نحو يحاكي تصميم «برج الباقدير»، وهو أحد مكونات العمارة الخليجية بشكل عام والكويتية بشكل خاص.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث