جريدة الشاهد اليومية

(المعلومات المدنية) الكويتية توقع مذكرة تفاهم مع (الداخلية) بشأن رخص القيادة الالكترونية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_1ffe689d-b8bf-4cfc-ac5d-dba9d901d4df.JPGأعلنت الهيئة العامة للمعلومات المدنية الكويتية اليوم الاثنين توقيعها مذكرة تفاهم مع وزارة الداخلية بشأن اعتماد التوقيع الالكتروني لإصدار رخصة القيادة الالكترونية للمواطنين والمقيمين على غرار اصدار جواز السفر الالكتروني.
وقال المدير العام للهيئة مساعد العسعوسي في مؤتمر صحفي إن هذه الخطوة تأتي ضمن الاستعدادات لتطبيق مشروع إصدار رخصة القيادة الإلكترونية حيث سلمت الهيئة وزارة الداخلية (الجذر العام) لبنية التوقيع الالكتروني الخاصة برخص السوق الذكية الجديدة المزمع إصدارها.
وأضاف العسعوسي خلال المؤتمر الذي حضره الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي (UNDP) الدكتور طارق الشيخ أن هذه الخطوة ستمكن (الداخلية) من التوقيع إلكترونيا على البيانات المخزنة في شريحة رخصة القيادة الذكية للتصديق عليها وحمايتها من أي تلاعب أو تزوير.
وأوضح أن هذا الإنجاز يعد من أهم إنجازات الهيئة في مجال التوقيع الالكتروني وذلك في إطار تطبيق المادة (23 من القانون رقم 20 لسنة 2014) في شأن المعاملات الإلكترونية والذي أشار إلى مسؤولية الهيئة بالإشراف على بناء وتصميم وإدارة البنية التحتية لكل من التصديق والتوقيع الإلكتروني في الكويت.
وبين أن الهيئة قامت بناء على هذا القانون بإنشاء البنية التحتية للمفتاح العام ومن خلاله يتم إصدار شهادات التوقيع الإلكتروني بأنواعها مثل شهادة التوقيع الإلكتروني للأفراد وللجهات وشهادة توقيع الوثائق والمستندات الإلكترونية كما هو حاصل مع رخصة القيادة الذكية.
وذكر أن هذه الخطوة تأتي بعد نجاح الهيئة في محطات متعددة لمشاريع التوقيع الالكتروني للجهات الحكومية مثل وزارة العدل لتسهيل الأعمال الإلكترونية لرجال القضاء والمحامين ومؤسسة التأمينات الاجتماعية لتسهيل التعاملات الإلكترونية لعملائها وبنك الائتمان لتسهيل الحصول على القروض إلكترونيا وهيئة القوى العاملة لتسهيل أعمال مراجعيها.
ولفت الى ان هناك جهات أخرى مثل القطاعين النفطي والمصرفي قامت الهيئة بتوقيع اتفاقيات تعاون معهم وتقديم الخدمات لأكثر من 85 جهة في الدولة.
من جانبه أشار الوكيل المساعد لشؤون المرور بوزارة الداخلية اللواء فهد الشويع خلال المؤتمر الى أن الوزارة قامت بتصميم وتنفيذ أجهزة خدمة ذاتية خصيصا لإصدار الرخصة الجديدة تسهيلا وتسريعا للاجراءات وضمان تقديم أعلى مستوى للخدمة لافتا الى أن النظام الجديد سيطبق حاليا عند تجديد رخصة القيادة.
وتوقع الشويع ان يستغرق استبدال الرخص الموجودة حاليا بأخرى جديدة طبقا للنظام الجديد في غضون عامين من الآن فضلا ان اصدار الرخص الجديدة لأول مرة طبقا للنظام الالكتروني الحديث تسهيلا على المواطنين والمقيمين.
وقال إن (الداخلية) تعمل بمنهجية متكاملة تمت صياغتها وإعدادها من قبل فريق عمل يتكون من قطاع شؤون المرور وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتنفيذ مشروع رخص القيادة الذكية بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة من خلال برنامج الامم المتحدة الانمائي في المنطقة العربية.
وأفاد بأن الرخصة الجديدة تتميز باحتوائها على شريحة إلكترونية تتضمن كافة البيانات الخاصة بصاحب الرخصة بطريقة مشفرة وفقا للمقاييس العالمية.
وأوضح أن المشروع يهدف إلى تقديم خدمة مميزة للمواطنين والمقيمين عبر استخدام أحدث وسائل التكنولوجيا لإصدار الرخص مثل استخدام تطبيقات الانترنت التي ستمكن طالب الرخصة من رفع البيانات والوثائق المطلوبة ومتابعة مراحل الطلب من حيث صحة البيانات والموافقة والدفع حتى استلام الرخصة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث