جريدة الشاهد اليومية

مكتبنا الثقافي بالقاهرة كرم طلبتنا الدارسين في الجامعات المصرية

السنان: دور سمو الأمير مشهود في تشجيع أبناء الوطن على استكمال دراستهم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_75_16777215_0___images_1-2018_LS8(11).pngوسط أجواء من البهجة والفخر أقام المكتب الثقافي الكويتي بالقاهرة حفل تكريم للطلبة الخريجين من ابنائنا الدارسين في الجامعات المصرية للعام الدراسي «2017 - 2018» تحت رعاية وزير التربية وزير التعليم العالي حامد العازمي.
واشادت ممثل وزير التربية وزير التعليم العالي الوكيل المساعد لشؤون البعثات والمعادلات والعلاقات الثقافية بوزارة التعليم العالي فاطمة السنان في كلمة لها خلال الاحتفال بالنهضة الشاملة التي يشهدها قطاع التعليم بالكويت بفضل الرؤية الحكيمة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد .
واشارت السنان في هذا الصدد الى دور سموه «المشهود» في تشجيع ابناء الوطن على استكمال دراساتهم للتزود بالعلم وبالمهارات الفنية والعلمية بما يؤهلهم للمشاركة الايجابية والفاعلة في مسيرة النماء والتطور التي تشهدها البلاد في المجالات كافة.
واضافت «نقف اليوم لتخريج كوكبة من الطلبة والطالبات ممن تلقوا دراساتهم الجامعية بجمهورية مصر العربية».
واعربت عن خالص الشكر لمصر «الدولة الحاضنة لابنائنا» وكافة المسؤولين من قيادات واكاديميين ممن كان لهم الفضل في اعداد وتأهيل جيل قادر على مواجهة تحديات المستقبل وفق ارفع المستويات العلمية وفي ارقى الجامعات لمواصلة مسيرة التنمية في القطاعين الحكومي والخاص.
كما اعربت عن خالص التمنيات للطلبة بتحقيق المزيد من الانجازات والنجاحات في حياتهم العلمية وتطلعاتهم الاكاديمية لخدمة وطنهم مثنية على جهود العاملين في المكتب الثقافي بالقاهرة لمتابعتهم الطلبة وتأمين متطلباتهم.
من جهته اعرب سفير الكويت لدى مصر الذويخ لـ «كونا» على هامش الاحتفال عن سعادته بالمشاركة في تخريج كوكبة من ابناء وبنات دولة الكويت الدارسين في مصر.
وتقدم الذويخ باحر التهاني والتبريكات للطلبة واسرهم بهذه المناسبة موضحا انها «ثمرة المثابرة والجهد الذي بذلوه طيلة السنوات الماضية».
واكد ان الكويت لم تقصر في دعم ومساندة ابنائها الطلبة الدارسين في الخارج داعيا اياهم الى مواصلة التعليم ليكونوا جنودا لها ويتبوأوا اماكنهم في ادارة الدولة ومؤسساتها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث