جريدة الشاهد اليومية

خبيرة طاقة عربية: دول الخليج تواجه تحديات في الانتقال للطاقة الخضراء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_5c8959ff-9193-4d2a-8331-7c202bf5f70f.jpgقالت خبيرة عربية في اقتصادات الطاقة ان "الانتقال من اقتصاد قائم على النفط الى اقتصاد اخضر يشكل تحديا كبيرا لدول مجلس التعاون الخليجي اكثر من اي مكان آخر نظرا لقلة التنوع الاقتصادي فيها".
جاء ذلك خلال مشاركة الخبيرة الدكتورة كارول نخلة في ندوة بعنوان "الانتقال للطاقة الخضراء لمنتجي النفط العرب في دول مجلس التعاون الخليجي .. مدى حقيقته وكيف يمكن تحقيقه؟" نظمها نادي الطاقة في بروكسل.
واضافت ان اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي تعتمد بشكل كبير على ايرادات النفط والغاز وهي ملتزمة بخفض انبعاثات الكربون تماشيا مع الاجندة العالمية في الوقت الذي يسعى العالم الى التحول نحو الاقتصاد الاخضر.
وذكرت "اذا كانت ايرادات النفط والغاز تتعرض لضغوط حقيقية فكيف ستحقق دول مجلس التعاون الخليجي الانتقال للطاقة الخضراء ومن اين ستأتي بالاموال لتمويل هذه العملية".
واوضحت نخلة ان "تسهيل الانتقال للطاقة الخضراء يحتاج الى انتاج كميات اقل من النفط والغاز لتمويل هذه العملية وهذا امر صعب طالما ان اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي لا تزال تعتمد على عائدات النفط والغاز".
وقالت انه "عندما نرغب بمساعدة الدول على الانتقال للطاقة الخضراء علينا اولا التأكد مما اذا كانت مصادر الطاقة النظيفة يمكن ان تصبح مستقلة عن دعم الدولة وتوفر ايرادات للحكومة".
واضافت نخلة "عندما يتحدث الناس عن مستقبل الطاقة الخضراء ينسون ان الوقود الاحفوري يعد مصدرا رئيسيا للايرادات ليس للدول المنتجة للنفط فحسب بل ايضا للدول المستهلكة له".
وتساءلت عما اذا كانت دول مجلس التعاون الخليجي ستكون قادرة على تنويع اقتصاداتها بسرعة كافية وخلق مصدر دخل مستدام يتجاوز صادرات النفط.
يذكر ان نخلة عملت في مشاريع الطاقة في اكثر من 40 دولة وكتبت العديد من المقالات في المجلات الاكاديمية والصحف والمجلات واقامت محاضرات حول قضايا الطاقة في جميع انحاء العالم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث