جريدة الشاهد اليومية

الشركة عرضت استراتيجيتها على اللجنة لزيادة الإيرادات

«الميزانيات»: 106 ملايين دينار خسائر «الكويتية» في العام 2017

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b2(55).pngأكدت لجنة الميزانيات في اجتماعها أمس تبنيها توصيات لدعم استراتيجية الخطوط الجوية الكويتية لزيادة إيراداتها ومنها أن يكون للشركة حقوق الشحن في العقود الحكومية بما يدعم مركزها المالي.
جاء ذلك خلال مناقشة اللجنة ملاحظات ديوان المحاسبة عن شركة الخطوط الجوية الكويتية للسنة المالية 2016/2017.
وأوضح رئيس اللجنة النائب عدنان عبدالصمد أن اللجنة تبين لها أن صافي خسارة الشركة للسنة المالية 2017 بلغ 106 ملايين دينار وأن رئيس مجلس إدارة الشركة أفاد بأن هناك استراتيجية جديدة للشركة في معالجتها الخسائر في المرحلة المقبلة.
وقال عبدالصمد إن اللجنة شددت على ضرورة معالجة الخسائر خاصة وأنه تم سداد 441 مليون دينار من الخسائر المتراكمة للمؤسسة قبل تحولها إلى شركة تابعة للهيئة العامة للاستثمار كما أنه ما زالت هناك خسائر متراكمة بقيمة 176 مليون دينار لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها كما هو وارد في تقرير ديوان المحاسبة.
وأكد عبدالصمد ضرورة وجود آلية لتحصيل الشركة ديونها المستحقة والبالغة 164 مليون دينار، والتي كان لوزارة الصحة النصيب الأكبر منها بمبلغ 93 مليون دينار، حيث بينت الشركة أنها رفعت هذا الأمر لمجلس الوزراء لبحث سبل تسوية هذه المبالغ، خاصة وأنها ستسهم في تخفيض صافي خسائر الشركة التي حققتها في سنة 2017.
وبين عبدالصمد أن رئيس مجلس إدارة الشركة أكد أنه سيعاد النظر في ما سجله ديوان المحاسبة بشأن صرف مكافآت أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء المجلس الأعلى للطيران وتلافيها مستقبلًا ومنها على سبيل المثال صرف مكافآت وامتيازات لأعضاء المجلس الأعلى للطيران بقيمة 42 ألف دينار دون وجه حق وفقًا لتقرير ديوان المحاسبة.
وأشار إلى أنه تبين أن المجلس الأعلى للطيران لم يجتمع منذ أكثر من سنة ولم يعد تشكيله وهي أمور سبق أن أوضحت اللجنة ضرورة ترشيدها على مستوى الجهاز الإداري للدولة خاصة وأن الكثير من المجالس العليا واللجان لا تقوم بدورها الفعال كما يجب.
وأفاد عبدالصمد بأن اللجنة شددت على ضرورة تزويد ديوان المحاسبة بنتائج التحقيق حول عدم الالتزام بقواعد وإجراءات المناقصات والمزايدات التي تمت في فترة سابقة حيث تسلمت دائرة العمليات بالشركة العرض المقدم من إحدى الشركات لتزويدها بـ20 عضوًا لطاقم القيادة بمبلغ 983 ألف دينار دون أخذ موافقة لجنة المناقصات على ذلك وفقًا لتقرير الديوان.
وأشار إلى أن اللجنة استمعت لتوجه الشركة في المرحلة المقبلة نحو فتح بعض الوجهات الجديدة الموسمية في فصل الصيف وخططها حول تقليص نسبة المقاعد غير المستغلة في رحلاتها، ما سينعكس على زيادة إيراداتها مستقبلًا، وأن اللجنة ستتبنى توصيات عدة من شأنها دعم هذه الاستراتيجية.