جريدة الشاهد اليومية

توقعات بنمو إيجابي لسوق خدمات المركبات في الشرق الأوسط وأفريقيا

31 مليار دولار حجم سوق قطع الغيار وخدمات السيارات في الشرق الأوسط وأفريقيا بحلول 2022

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_150_16777215_0___images_1-2018_E2(36).pngتتوقع التقارير السوقية نمو سوق خدمات المركبات وما بعد البيع في الشرق الأوسط وأفريقيا، الذي بلغت قيمته 22 مليار دولار في 2017، بنسبة 7 % على مدى السنوات الخمس المقبلة، حيث يتوقع أن يبلغ حجم مبيعات قطع غيار واكسسوارات السيارات على مستوى المنطقة 31 مليار دولار بحلول عام 2022.
وتفيد ورقة عمل أبريل 2018 من شركة TechSci Research، بأن تراجع مبيعات السيارات الإقليمية لم يؤثر على تدفق الطلب على صناعة خدمات السيارات ومنتجات ما بعد البيع، حيث اعتمد النمو إلى حد كبير على الطلب من السيارات العاملة الحالية فضلا عن التحسن المتوقع في مبيعات السيارات مستقبلا.
وأوضح التقرير أنه في الشرق الأوسط، بلغت مبيعات الإطارات، الزيوت، مواد التشحيم، سوائل التبريد، الفلاتر، البطاريات، الفرامل، والقطع الكهربائية، المصابيح، والاكسسوارات ومكونات السيارات الأخرى 12 مليار دولار عام 2017، ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 16 مليار دولار بحلول عام 2022. في أفريقيا، بلغت قيمة مبيعات خدمات المركبات وما بعد البيع 10 مليارات دولار العام الماضي، فيما يتوقع أن يصل حجم الطلب على قطع الغيار والاكسسوارات إلى 15 مليار دولار بحلول عام 2022.
واستأثرت الإطارات بنصيب الأسد من المبيعات في كلتا المنطقتين وفقاً لإحصائيات TechSci، حيث شكلت ما نسبته 22 % «2.6 مليار دولار» من سوق خدمات المركبات وما بعد البيع في الشرق الأوسط في 2017، و23 % «2.3 مليار دولار» في أفريقيا.
وبعد الإطارات جاءت زيوت المحركات، مواد التشحيم وسوائل التبريد، التي شكلت ما نسبته 7 ٪ من مبيعات العام الماضي في الشرق الأوسط «840 مليون دولار» و6 % في أفريقيا «600 مليون دولار».
وسيتم نشر تقرير TechSci البحثي الكامل المكون من 18 صفحة خلال معرض أوتوميكانيكا دبي التجاري، والذي يقام في الفترة من 1-3 مايو 2018 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
ويعد حدث الأيام الثلاثة السنوي المعرض الدولي الأبرز لصناعة السيارات وخدمات ما بعد البيع في الشرق الأوسط، ويشارك في دورته السادسة عشرة هذا العام أكثر من 1.900 عارض من 55 دولة.
وأوضح التقرير كذلك أن إجمالي حجم أسطول المركبات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بلغ 92 مليون مركبة في عام 2017، في حين تشير التقديرات إلى بيع حوالي ثلاثة ملايين سيارة جديدة في الشرق الأوسط العام الماضي، فضلا عن 1.3 مليون سيارة أخرى في أفريقيا..
وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة لمعرض أوتوميكانيكا دبي: «يرتبط سوق خدمات المركبات وما بعد البيع مباشرة بالمركبات العاملة، ويبدو أن مالكي السيارات يركزون على صيانة سياراتهم لفترات أطول، وهو ما يعزز من سوق خدمات المركبات وما بعد على المدى الطويل».
كما يهتم مالكو الأساطيل التجاريون بصيانة سياراتهم الحالية لفترات أطول، الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز الطلب على مكونات وخدمات ما بعد البيع.
«نتصور أن مبيعات المركبات ستواصل تحسنها على مستوى المنطقة في السنوات المقبلة، فيما يتوقع أن يعزز القرار السعودي الجديد بالسماح للمرأة بقيادة السيارات من عام 2018، فضلا عن الطلب المتزايد على التقنيات الجديدة أكثر ابتكارا، يعزز معدلات النمو الجيدة على خدمات المركبات وما بعد البيع مستقبلا».
وسيتم عرض الكثير من هذه التقنيات الجديدة في معرض أوتوميكانيكا دبي 2018، الذي يغطي كل قطاعات خدمات المركبات وما بعد البيع، حيث يغطي المعرض مجموعات المنتجات الرئيسية الست وهي قطع الغيار والمكونات، الالكترونيات والأنظمة، الاكسسوارات & التخصيص، الإصلاح والصيانة، غسيل السيارات والعناية بها، والتجديد، الإطارات والبطاريات.
تشارك شركة Miba النمساوية لتصنيع محامل المحركات ضمن أكبر أقسام المعرض وهو قسم قطع العيار والمكونات، حيث تعرض تشكيلة كاملة من المحامل، غاسلات المحاور، والشجيرات شائعة الاستخدام في محركات المركبات التجارية الشهيرة مثل سكانيا، فولفو، مرسيدس بينز، MAN، DAF، رينو، إيفيكو، وكاتربيلر.
وقال دانيال هايتسينغر، مدير المبيعات لشركة Miba في الشرق الأوسط، إن كهربة المركبات وتقليص حجم محركات الاحتراق هي التوجهات الرئيسية التي سيكون لها تأثير على سوق خدمات المركبات وما بعد البيع.
«بصفتها شركة رائدة في مجال التكنولوجيا، لطالما سعت Miba إلى حلول مبتكرة بجودةOE. إن مشاركة Miba في معرض أوتوميكانيكا دبي كانت ضرورية للاطلاع على رؤى مهمة في سوق السيارات في الشرق الأوسط وأفريقيا.
«نركز على احتياجات عملائنا الذين يطلبون حلولا عالية التقنية بأسعار اقتصادية. ومن خلال تطوير أنواع جديدة من المحامل باستمرار، تضمن Miba قدرة المحركات الحديثة على تحقيق أقصى أداء بكفاءة وبطريقة صديقة للبيئة حتى في ظل الظروف القاسية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث