جريدة الشاهد اليومية

السيتي توج رسمياً بالدرع الخامسة للبريميرليغ

غوارديولا يحقق اللقب الثاني له منذ قدومه للدوري الإنكليزي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_S2(36).png

توج مانشستر سيتي بطل انكلترا في كرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه، بعد خسارة منافسه المباشر وجاره مانشستر يونايتد بشكل مفاجىء أمام مضيفه وست بروميتش ألبيون صاحب المركز الأخير صفر-1.

وكان سيتي قد خطا خطوة كبيرة نحو اللقب بفوزه السبت على ضيفه توتنهام هوتسبر 3-1 ضمن مباريات المرحلة الرابعة والثلاثين، قبل ان يحسم اللقب رسميا بخسارة يونايتد بهدف سجله جاي رودريغيز في الدقيقة 75.
وبات في رصيد سيتي 87 نقطة مقابل 71 ليونايتد، قبل نهاية الدوري بأربعة مراحل، علما ان لكلا الفريقين مباراة خامسة مؤجلة.
وحصد الاسباني جوسيب غوادريولا باكورة ألقابه في الدوري المحلي في موسمه الثاني مع فريقه، علما انه قاده هذا الموسم أيضا الى التتويج بكأس رابطة الاندية الانكليزية بفوزه على أرسنال 3-صفر في فبراير،وهو اللقب الخامس لسيتي في بطولة انكلترا، والثالث منذ بدء الدوري الانكليزي الممتاز «موسم 1992-1993» بعد 2012 و2014.
وركزت الصحف الإنكليزية، الصادرة امس الاثنين على ضمان إحراز مانشستر سيتي، للقب البريمييرليغ، بعد خسارة اليونايتد، الأحد، أمام وست بروميتش ألبيون.
وخرجت صحيفة «ميرور»، بعنوان «بزوغ عهد أزرق»، مضيفه أن غوارديولا كان يعلم أن فريقه سيحرز اللقب، بعد الفوز على تشيلسي، في سبتمبر الماضي.
وأبرزت الصحيفة أيضا، تأهّل وولفرهامبتون إلى الدوري الممتاز الموسم المقبل، بعنوان «سنمضي للأمام، وسنبقى في الأمام».
أمّا صحيفة «ذا صن» أشارت إلى قضاء مدرب السيتي، بيب غوارديولا، وقته في ممارسة الجولف مع ابنه، خلال فوز وست بروميتش على اليونايتد، قبل أن يصل منزله متوّجا كبطل.
كما استعرضت، انتقادات مدرب اليونايتد، جوزيه مورينيو، للاعبيه بعد أداء محبط، في مباراة وست بروميتس.
من ناحيتها، خرجت صحيفة «التيليغراف»، بعنوان «الفوز مجرد البداية» وهي تصريحات أدلى بها قائد السيتي، فنسان كومباني، بعد ضمان إحراز اللقب،في الوقت نفسه، ركزت صحيفة «الديلي ميل»، على المدرب بيب غوارديولا، بعنوان «أنا البطل»،ونشرت صحيفة «تايمز»، صورة كبيرة لكومباني، مع عنوان «كيف فاز مانشستر سيتي باللقب؟».
وبعد أسبوع واحد من انتفاضته المثيرة، والفوز على مانشستر سيتي، خسر مانشستر يونايتد 1-0، في أولد ترافورد أمام وست بروميتش ألبيون متذيل ترتيب الدوري الإنكليزي، وقال مدربه جوزيه مورينيو إن عدم اتساق الأداء يجب أن يتغير، إذا ما أراد الفريق منافسة جاره، وغريمه اللدود الموسم المقبل.
وجاء رد المدرب البرتغالي «أثق في عملي، وهذا أمر أكيد ولا أجد ما يدعو لعدم الثقة، حققت 8 ألقاب بينها 3 للدوري الإنكليزي الممتاز»،وتابع «اللقب الأخير لم يكن منذ 20 عامًا بل قبل 3 أعوام فقط، أعرف كيف أفوز، وأثق في قدراتي لكني لا ألعب».
وأضاف المدرب السابق لتشيلسي وريال مدريد «بحكم خبرتي لا يمكنك أن تفوز بالألقاب دون اتساق الأداء، الفوز بالألقاب يأتي عبر جودة الأداء بالطبع التي دونها لا توجد أي فرصة في الفوز».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث