جريدة الشاهد اليومية

لجنة دراسة محاور استجوابي رئيس الوزراء تصدر تقريرها الأسبوع المقبل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

استكملت لجنة دراسة استجوابي رئيس مجلس الوزراء المقدمين من الأعضاء محمد المطير والنائب وليد الطبطبائي والنائب شعيب المويزري والنائب رياض العدساني في اجتماعها أمس مناقشة ملاحظات الأعضاء على تقريرها حيث تم الاستقرار على جميع الملاحظات على أن يتم إعداد التقرير النهائي في الاجتماع المقبل.
 وقال رئيس اللجنة النائب جمعان الحربش إن اللجنة عقدت اجتماعها قبل الأخير حيث تم تزويد النواب بجميع الملاحظات وتم التوافق عليها ومن المتوقع أن يكون التقريرالنهائي جاهزًا الأسبوع المقبل وسيحال لمجلس الأمة.
وأوضح الحربش أن أي تكليف بمتابعة قضايا الاستجواب هو تكليف صحيح وأمر محمود إذا كان لا يحول دون ممارسة الاستجواب، لكن الأمرغير المحمود والمرفوض هو أن يكون هذا التكليف بديلًا عن الاستجواب.
مضيفاً أن مسار اللجنة صحيح كونها أتت بعد الاستجواب حيث إنه يجب ألا تترك الملفات الواردة فيه سواء طرحت الثقة بالمستجوب أم لم تطرح، مشيراً إلى أن هذا هو التحدي الحقيقي على الحكومة في التعامل مع هذه التوصيات ومعالجتها كونها جهداً نيابياً.
وأشار إلى أن هناك جهدًا كبيرًا تم منذ دور الانعقاد السابق والحالي حيث عقدت اللجنة 13 اجتماعًا امتدت لساعات طويلة مقدمًا الشكر للجميع على ما بذلوه وأيضًا الجهات الحكومية التي ساعدت وزودت بإجاباتها التي تعتبر خارطة طريق لإصلاح الخلل الذي كان موجوداً.