جريدة الشاهد اليومية

شباب الآزوري في مواجهة «القبطان» ميسي ورفاقه

تجربة مثيرة تجمع إيطاليا والأرجنتين في ملعب الاتحاد الليلة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_71_16777215_0___images_1-2018_s3(63).pngيبدأ المنتخب الإيطالي، تحت قيادة مدرب مؤقت «لويجي دي بياجيو» وبمشاركة لاعبين شابين إلى جوار النجوم أصحاب الخبرة، مرحلة الإفاقة بعد فشله في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، من خلال المواجهة الودية الصعبة أمام نظيره الأرجنتيني «راقصو التانغو» اليوم الجمعة على استاد «الاتحاد» بمدينة مانشستر الإنكليزية.
وفي ظل الظروف التي يمر بها الأزوري، لا تبدو المباراة مع التانغو الأرجنتيني هي المواجهة المثالية للفريق الإيطالي الفائز بلقب كأس العالم أربع مرات سابقة، والذي يسعى لاستعادة الاتزان بعدما أخفق في الوصول لنهائيات المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاما.
وكان من المفترض أن تصبح المباراة مواجهة مثيرة بين فريقين يستعدان للمشاركة في المونديال الروسي والذي يقام من 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبلين،ولكن المباراة تحولت إلى مواجهة بين الآزوري الذي يرغب في التغلب على صدمة الخروج من التصفيات والمنتخب الأرجنتيني الذي تأهل بصعوبة بالغة إلى المونديال.
وحل الآزوري ثانيا في مجموعته بالتصفيات خلف المنتخب الإسباني ثم سقط أمام المنتخب السويدي في الملحق الأوروبي الفاصل.
ولجأ الاتحاد الإيطالي في فبراير الماضي لتعيين لويجي دي بياجيو مدربا مؤقتا للفريق مع وجود أنطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي الإنكليزي، والذي قاد الآزوري من 2014 إلى 2016 ، وكل من روبرتو مانشيني وكارلو أنشيلوتي وكلاوديو رانييري كمرشحين لتولي تدريب الفريق.
والآن، يبدو الآزوري في مفترق طرق قبل المواجهة المرتقبة مع المنتخب الأرجنتيني الفائز بلقب المونديال مرتين سابقتين.
ولكن اللاعب الدولي السابق دي بياجيو، الذي تولى تدريب المنتخب الإيطالي للشباب «تحت 21 عاما» منذ 2013، لم يخف طموحه بشأن تولي المسؤولية بشكل دائم.
ونظرا لتوليه تدريب المنتخب الإيطالي الشاب على مدار خمس سنوات، استدعى دي بياجيو المهاجمين الشابين باتريك كوتروني وفيدريكو كييزا في محاولة للإحلال والتجديد بالفريق مع الحفاظ على العمود الفقري للتشكيلة التي اعتمد عليها فينتورا في الفترة الماضية.
وكان حارس المرمى المخضرم جيانلويجي بوفون، الذي يبلغ عمره ضعف عمر كوتروني، على أبواب الاعتزال الدولي ولكن بياجيو أقنعه بالبقاء مع الفريق لحين الانتهاء من مباراتي الأرجنتين وإنكلترا على الأقل.
ويغيب جورجيو كيليني عن هاتين المباراتين بسبب الإصابة ليصبح زميله ليوناردو «30 عاما» هو اللاعب الأكثر خبرة في صفوف الفريق بعيدا عن الحارس بوفون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث