جريدة الشاهد اليومية

الرئاسة الفلسطينية تحمل «حماس» مسؤولية استهداف موكب رئيس حكومة الوفاق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_63_16777215_0___images_1-2018_W3(17).pngحملت الرئاسة الفلسطينية أمس حركة «حماس» المسؤولية عن استهداف موكب رئيس حكومة الوفاق الوطني رامي الحمدالله بعد وصوله إلى قطاع غزة لافتتاح محطة لتنقية المياه.
وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان صحفي بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ان «الاعتداء غير مبرر تقوم به جهات نعرف تماما من وراءها وما أهدافها», مضيفا ان «هناك مؤامرة على الشعب الفلسطيني ومؤامرة دولة غزة ومؤامرة دولة بحدود مؤقتة دون القدس».
وذكر أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيعقد سلسلة اجتماعات قريباً لاتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة, مشدد, على أن «هذا التصرف الذي يدفع بشعبنا نحو الدمار لا يمكن القبول به او السكوت عليه».
وأشاد ابو ردينة في الوقت نفسه «بصمود» الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطيني اللواء ماجد فرج الذي كان برفقته في الموكب واستمرارهما بمهمتهما بإعادة الوحدة الفلسطينية.
وقال: «بدلا من أن تقف «حماس» خلف الرئيس في مواجهة المؤامرة هاهم يقومون بخدمة هذه الأهداف التي تضر بالشعب الفلسطيني وتدمر مصلحته وقيمه وعاداته». وعن اعتقال «حماس» شخصين من المشتبه بهم ذكر أبو ردينة ان «هذا ليس كافيا», موضحا ان «المطلوب إظهار الحقيقة بالكامل».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث