جريدة الشاهد اليومية

ضمن تقرير متطور أعدته أجهزة حكومية بالتعاون مع مستشارين عالميين

13.4 مليار دينار تضاف إلى الناتج الإجمالي المحلي من استثمارات «الحرير» و«الجزر»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_75_16777215_0___images_1-2018_e1(45).png

كتبت سمر أمين:

انتهى التقرير الذي أعدته مجموعة من الجهات الحكومية، حول مشروع تطوير الجزر وانشاء مدينة الحرير إلى وضع برنامج زمني وخطة لإنجاز المشروعين، وذلك من خلال دمجهما كمشروع استراتيجي ضخم، وفي ضوء هذا التقرير علمت « الشاهد « من مصادرها بأن حجم الاستثمارات المتوقعة يصل إلى 500 مليار دولار موزعة على قطاعات سياحية وترفيهية ومشاريع لمنتجعات شاملة ومراكز تجارية لخدمات رجال الأعمال والمستثمرين وأخرى للمدن الإسكانية الشاملة.
وذكرت المصادر ان التقرير شارك فيه جهات استشارية دولية بالتعاون مع البنك الدولي، حيث سيتم عرض هذه الفرص خلال مؤتمرات محلية واقليمية ودولية عبر خطة ترويجية خلال العام الحالي، بهدف استقطاب كبرى الشركات والمستثمرين في المنطقة وبدأت فعلياً الجهات المعنية في الكويت بتوقيع عقود واتفاقيات بشأن الاستثمار في الحرير شملت 3 شركات صينية كبر ومصارف آسيوية، إلى جانب توقيع عقود مع شركة كورية عملاقة.
وأفادت بأن المشاريع التي ستقام في «الحرير» و«الجزر» سوف تمر بمراحل إنشائية وبنى تحتية وأخرى أفقية، وذلك خلال الـ 10 سنوات المقبلة على ان تستكمل الخطة المطروحة للمشاريع كافة بنهاية 2035، الأمر الذي يتطلب من الدولة تسريع عملية تسويق هذه المشاريع لجذب نحو 100 مليار دولار قبل نهاية 2020، وهي كخطوة مبدئية لبدء اطلاق المشاريع على ان تضخ الكويت مبلغا مماثلا كنقطة دعم محفزة لرؤوس الأموال المحلية والأجنبية للاستثمار في الحرير والجزر.
وأشارت إلى ان التقديرات الأولية للتقرير تتوقع استقطاب استثمارات عالمية كبرى تساهم في رفع معدلات الايرادات إلى الناتج القومي للدولة بنحو 13.4 مليار دينار، لاسيما أن هذه الجزر تقع ضمن ما يعرف بطريق الحرير الذي يمتد من الصين وحتى أوروبا وأفريقيا، مشيرة إلى أن هناك اتفاقا مع الصين في بحث كيفية الاستفادة من الجزر وجدواها الاقتصادية وان اختيار تطوير هذه الجزر جاء لعدة اعتبارات، منها موقعها الفريد في نطاق منطقة يقدر حجم التداول الاقتصادي فيها بنحو 2.2 تريليون دولار سنويا، نظرا لما تتمتع به من مقومات طبيعية تعزز التجارة البينية.
وألمحت إلى ان الكويت تواصل ضخ مليارات الدولارات في مشروعات حيوية، في مسعى لتحفيز النمو وتنويع الاقتصاد، لاسيما بعد تراجع أسعار النفط عالميا وتأثير ذلك على اقتصاد الدول الخليجية، فضلا عن ان المشروعين سيوفرا وظائف لأكثر من 400 ألف شخص نظرا لكونهما يستوعبان ما يربو على 700 الف نسمة للمناطق السكنية.
وأوضحت أن المشروع يتضمن انشاء منطقة حرة متكاملة تمثل البوابة الاستثمارية الشمالية للكويت، هذا بالاضافة إلى البوابة الاستثمارية لمشروعات الجنوب، حيث ستنشأ بنظام البناء الذكي واستخدام الطاقات البديلة والمتجددة «الطاقة النظيفة» فيما ستحتوي مدينة الحرير على نظام البناء الأخضر وفقا للتطورات البيئية العالمية.
ووفقا للتقرير فإن حجم كلفة مشروع تطوير الجزر الخمس فقط دون مشروع الحرير تصل إلى 160 مليار دولار، وتخص البنى التحتية واعادة تأهيل المنطقة التراثية والسكنية وانشاء أندية ومنتزهات وملاعب ومراكز ترفيهية وسياحية، واستكمال مشروع جزيرة بوبيان وبناء منطقة حرة يربطها جسر سكك حديدية مع طريق الحرير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث