جريدة الشاهد اليومية

خلال حفل شهده ولي العهد والمبارك وكبار المسؤولين وجمع غفير من الأهالي

أمير البلاد كرم الطلبة المتفوقين في كلية علي الصباح العسكرية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_68_16777215_0___images_1-2018_l1(41).pngكتب محسن الهيلم:

تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد القائد الأعلى للقوات المسلحة أقيم صباح أمس حفل تخريج الطلبة الضباط الجامعيين من الدفعة «21» والطلبة الضباط من الدفعة «45» بكلية علي الصباح العسكرية.
ووصل موكب سموه إلى مكان الحفل حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح ورئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر ووكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد المنصور وآمر كلية علي الصباح العسكرية اللواء الركن بدر العوضي وقيادات الكلية.
وشهد حفل التخرج سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة وجمع غفير من أهالي الطلبة الخريجين والمواطنين.
وبدأ الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة ما تيسر من آيات الذكر الكريم بعدها ألقى آمر كلية علي الصباح العسكرية كلمة فيما يلي نصها:
نتشرف جميعاً في هذا اليوم المبارك أن نلتقي بكل فخر واعتزاز بوالدنا وقائد مسيرتنا «القائد الانساني وراعي السلام» في لقاء يتجدد ونترقبه بكل فخر وشموخ في ميدان العز والكرامة لتخريج كوكبة جديدة من أبنائنا الطلبة الضباط الجامعيين من الدفعة «21» والطلبة الضباط من الدفعة «45» متسلحين بالعلم والمعرفة والايمان والثقة بالنفس متمسكين بشعارنا: «الولاء والاخلاص لله ثم للوطن والأمير» ... منذ أيام قليلة احتفلت دولتنا الكويت بالذكرى الغالية السابعة والخمسين للعيد الوطني والذكرى العشرين لعيد التحرير والسنة الثانية عشرة لتولي سموكم مقاليد الحكم.
وأوضح: اليوم يتزامن مع احتفالاتنا بمرور 50 عاما بالعمل في هذا الصرح العريق وبدء رفع راية الكلية في ميدان العز والشرف حتى وصلت إلى مصاف أرقى الكليات العسكرية العالمية والتي تحرص كل الحرص على إعداد خريجيها بما يتلاءم مع ما تفرضه مقتضيات العصر.
وكويتنا كويت المحبة والعزة والكرامة رافعة رايات السلام والتقدم والنمو والعطاء... ولقد منَّ الله عز وجل علينا بقيادة سموكم الحكيمة سفينة البلاد، حيث تميزت بحكمة وخبرة سموكم السياسية والقرارات المؤثرة في كافة الأصعدة والمحافل الاقليمية والدولية واطلاع سموكم على التحديات المحيطة لتبقى الكويت واحة أمن وأمان واستقرار.
وقال: اسمحوا من هذا المنبر أن أتقدم بالشكر والعرفان لكل من ساهم ويساهم في أداء رسالة الكلية حتى أصبحت في مصاف الكليات المحترفة وأخص بالشكر والامتنان النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وكذلك رئيس الاركان العامة للجيش ووكيل وزارة الدفاع و نائب رئيس الأركان العامة للجيش.
وأضاف: لايفوتني كذلك أن أشكر الضباط وضباط الصف والأفراد المعلمين والمدربين والأخوة المحاضرين الأساتذة من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ووزارة الداخلية بكافة قطاعاتها ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للشباب والرياضة وقيادة الحرس الوطني وكذلك هيئة الاستخبارات والأمن والقوة البرية وهيئة التعليم العسكري وقيادة الشرطة العسكرية وشركة زين للاتصالات وأخيرا لواء صالح المحمد الآلي /94 على ما بذلوه في إعداد هذه النخبة المتميزة من الخريجين.
وذكر العوضي: لقد استضافت الكلية طلبة ضباطا من كل من: الحرس الوطني الكويتي إخوة السلاح من المملكة العربية السعودية الشقيقة راية رمز الإسلام ومملكة البحرين الشقيقة أوال الأمجاد والحضارات، ودولة قطر الشقيقة قطر الإقدام والمجد، والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة أحرار النسب والسلالة، والجمهورية اليمنية الشقيقة أصل العروبة والعراقة، من هنا أصبحنا جزءاً لا يتجزأ من التلاحم الخليجي العربي المشترك وعلى خطى قائدنا الأعلى.
وقال: استأذنكم أن أوجه كلمتي لابنائي الخريجين: لقد انتهت مرحلة مهمة والقادم أهم... أبنائي أوصيكم بالإيمان بالله وأن تكون الكويت وأميرها نصب أعينكم وفي قلوبكم العامرة بالولاء.
وتابع: حافظوا على الأمانة والعهد كما حافظ عليهما آباؤكم وأسلافكم من قبل ونذكركم بأن نجاحكم اليوم يعود بعد فضل الله تعالى عليكم لأولياء أموركم فلهم كل الشكر والامتنان.
وأضاف: ان الوطن يزهو بكم وبجهودكم وانتمائكم فحافظوا على المبادئ العسكرية التي تعلمتموها وكونوا مثالا يحتذى به.
سائلين المولى عز وجل ان يوفقكم ويعينكم على أداء المهام المطلوبة... أبنائي لقد أولاكم صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة ثقة سموه وإنها ثقة غالية وأنتم أهل لها فالمسؤولية جسيمة والأمانة عظيمة والقسم أعظم.
ثم قام آمر طابور العرض بالاستئذان من سموه حفظه الله ببدء مراسم التخرج بعد ذلك بدأ طابور العرض العسكري أعقبه تسليم واستلام علم كلية علي الصباح العسكرية بين دفعة الطلبة الضباط «45» ودفعة الطلبة الضباط الجامعيين «22» تلاها انصراف الخريجين وعرض فرقة القرب لموسيقى الجيش.
وقام الطلبة الضباط الخريجون بدخول ساحة الكلية والإعلان عن النتائج النهائية لدفعة الطلبة الضباط الخريجين ألقاها مساعد آمر كلية علي الصباح العسكرية العميد الركن خالد شجاع العتيبي.
وتفضل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بتوزيع الجوائز على الطلبة الأوائل والمتفوقين من كلية علي الصباح العسكرية بعدها قام آمر قيادة شؤون الطلبة الضباط العقيد الركن عادل الكندري بتلاوة اليمين القانونية للتخرج ومن ثم الاستئذان بانتهاء طابور العرض العسكري وعزف السلام الوطني إيذاناً بانتهاء الحفل.
وتم تقديم هدية تذكارية لسموه ولسمو ولي العهد بهذه المناسبة.
وقد غادر سموه مكان الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث