جريدة الشاهد اليومية

الرشيدي: السوق النفطي يتحرك بخطى ثابتة نحو التوازن وتقليص الفائض

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أكد وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي أن السوق النفطي يتحرك بخطى ثابتة نحو التوازن وتقليص الفائض مشددا على النجاح الفعلي في تحقيق تحالف من المنتجين يحمل مسؤولية استعادة التوازن والاستقرار للأسواق.
وقالت مؤسسة البترول الكويتية أمس ان الوزير الرشيدي أوضح خلال مشاركته في حلقة نقاشية ضمن فعاليات أسبوع «سيرا» السنوي الذي يعقد في مدينة هيوستن الاميركية ان هناك التزاما من جميع الدول المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج الذي تقوده منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» وروسيا.ولفت الوزير الى ان ما تحقق كان في مصلحة المنتجين والمستهلكين معا وان الاتفاق وفر اجواء لتحفيز الاستثمار ورسم الخطط والاستراتيجيات للشركات النفطية والدول. وأشار الرشيدي الذي كان يتحدث عن تطلعاته بشأن تطورات السوق النفطي خلال عام 2018 الى ان «أوبك» ودول تحالف فيينا يسعون لإيجاد ارضية مشتركة لتحقيق اتفاق طويل الأجل وتعاون مستمر لافتا الى انه يجري العمل لوضع اساس لهذا الاتفاق وتحديد معالمه.وتوقع الرشيدي ان يتحقق التوازن الكامل للسوق مع نهاية هذا العام مؤكدا ان العمل في القطاع النفطي الكويتي يسير وفق الكفاءة ويسعى لخفض التكاليف بفاعليه في اجواء التنافس المتنامية سواء في قطاع الاستكشاف والتنقيب او قطاع التكرير. يذكر ان تصريحات الرشيدي جاءت خلال الحلقة النقاشية حول اتفاق التعاون بين المنتجين من داخل وخارج الاوبك لخفض الانتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا والذي أخذ حيز التنفيذ منذ شهر يناير 2017 ويستمر خلال عام 2018 الي حين تحقق توازن أسواق النفط.
وقد شارك في الندوة السكرتير العام لمنظمة «اوبك» محمد باركيندو ووزير الطاقة القطري محمد السادة بالإضافة الي وزراء تحالف فيينا من الدول المنتجة للنفط من خارج الاوبك بالإضافة الي وزير المعادن والطاقة والصناعة في غينيا الاستوائية.  وأكد الرشيدي حرص الكويت على المحافظة على البيئة وجعلها اولوية في معايير اتخاذ قرارات واستثمارات الصناعة النفطية.
وقالت مؤسسة البترول ان الوزير الرشيدي شدد خلال مشاركته في فعاليات أسبوع سيرا السنوي الذي يقام في مدينة هيوستن الاميركية حاليا على اهتمام صناعة النفط والغاز بالمحافظة على البيئة من خلال استخدام وتطوير التكنولوجيا النظيفة.
واضافت ان الوزير اشار الى تقدم صناعة التكرير في مجال تقليل انبعاثات الكربون وإنتاج منتجات نظيفة تتماشى مع الشروط الدولية المعنية بالمحافظة على البيئة.
ولفت الرشيدي الى التحول الذي تشهده الكويت سواء من خلال التوجه في استخدام الغاز في محطات الكهرباء والسعي لاستهداف 15% من اجمالي الطاقة المحلية في الكويت على اساس الطاقة المتجددة والتوسع في استخدامات الطاقة الشمسية وتقليل حرق الغاز تماشيا مع التزامات الكويت الدولية والحرص على ان تكون جميع المشاريع المستقبلية وفق اعلى مقاييس البيئة لمصلحة الانسان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث