جريدة الشاهد اليومية

أنهت تعاملاتها على ارتفاع المؤشر السعري %0,04

بورصة الكويت تُغلق على تباين ... والسيولة تتراجع 39%

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_e2(44).pngأنهت بورصة الكويت جلسة تعاملاتها أمس على ارتفاع مؤشرها السعري 2.7 نقطة ليصل إلى مستوى 6808.45 نقاط بنسبة صعود بلغت 0.04%.
في المقابل انخفض المؤشر الوزني 0.93 نقطة ليصل إلى 412.08 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.23% كما انخفض مؤشر «كويت 15» بواقع 1.63 نقطة ليصل إلى 954.42 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.17%.
وشهدت الجلسة تداول 60.2 مليون سهم تمت عبر 2795 صفقة نقدية بقيمة 7.5 ملايين دينار كويتي «نحو 24.75 مليون دولار».
وتابع المتعاملون إفصاحا عن معلومات جوهرية من شركة «الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية» بشأن ترسية مناقصة بقيمة 2.7 مليون دينار «نحو 8.9 ملايين دولار» علاوة على إفصاح من «البنك الأهلي الكويتي» بشأن التصنيف الائتماني.
كما تابع المتعاملون إعلان بورصة الكويت عن تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لصالح حساب ادارة التنفيذ في وزارة العدل علاوة على إعلان مواعيد اجتماعات مجالس إدارات بعض الشركات لمناقشة البيانات المالية للعام 2017.وكانت شركات «العيد» و«السورية» و«بورتلاند» و«يوباك» و«بوبيان د ق» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «السورية» و«الاثمار» و«أجوان» و«أبيار» و«أجياد» الأكثر تداولا من حيث الكمية.
واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها «ايفا فنادق» و«كميفك» و«صلبوخ» و«وربة ت» و«عمار» في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 41 شركة وانخفاض أسهم 53 أخرى وسط ثبات أسهم 22 شركة من إجمالي 116 شركة تمت المتاجرة بها.واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم «كويت 15» على 5.6 ملايين سهم تمت عبر 601 صفقة نقدية بقيمة 3.7 ملايين دينار «نحو 12.21 مليون دولار».
أنهت المؤشرات الكويتية جلسة أمس على تباين، حيث ارتفع السعري 0.04% إلى النقطة 6808.45 رابحاً 2.7 نقطة، فيما تراجع الوزني وكويت 15 بنسبة 0.23% و0.17% على الترتيب.وقال المُحلل الفني لسوق المال، يعقوب المشعان، إن أداء المؤشرات وحركة التداولات أمس كان باهتاً بشكل ملحوظ رغم توالي إفصاحات النتائج المالية السنوية للشركات والمحملة بتوزيعات نقدية في أغلبها.
ونوه المشعان أن استمرار المؤشرين الوزني وكويت 15 على وتيرة التراجع للجلسة الرابعة على التوالي يُشير إلى حالة من عدم الثقة في أداء الشركات الكبيرة بالبورصة وخيبة أمل المستثمرين في النتائج والتوزيعات.
وعلى الجانب الآخر، أبدى المشعان استغرابه من أداء السعري الذي يرتفع تارة ويتراجع تارة أخرى، بما يُشير إلى تحركات مستمرة من المُضاربين على الأسهم الصغيرة ذات الأسعار الرخيصة والتي قد يتغير موقعها في جدول السوق بعد التقسيم المرتقب.فنياً، أوضح المشعان أن المؤشر السعري للبورصة يحظى بدعم رئيسي عند مستوى 6780 نقطة، ومواصلته الإقفال في جلسة غدٍ الخميس فوق مستوى 6800 مع الارتفاع بنهاية الجلسة سيُعد مؤشراً إيجابياً لمواصلة الصعود.
ولفت إلى أن هبوط المؤشر السعري غداً يعني الاتجاه بداية الأسبوع المُقبل إلى مستوى الدعم المُشار إليه، موضحاً بأن نتائج الأسبوع المُقبل ستكون مُحركاً رئيسياً للتداولات خاصة لاحتوائها على شركات قيادية ذات أداء تشغيلي ومؤثرة في البورصة.
وتصدر قطاع الصناعة ارتفاعات أمس بنسبة 0.74% بدفع من صعود عدة أسهم بالقطاع يتقدمها أسمنت بورتلاند بنحو 9.1%.
في المقابل، تصدر قطاع الخدمات الاستهلاكية التراجعات بنسبة 1.03% بضغط من هبوط 3 أسهم بالقطاع يتقدمها إيفا فنادق بواقع 20% متصداراً تراجعات البورصة الكويتية.
وتقلصت سيولة البورصة أمس 39.3% إلى 7.58 ملايين دينار مقابل 12.49 مليون دينار أول أمس ، كما تراجعت أحجام التداول 8% إلى 60.25 مليون سهم مقابل 65.48 مليون سهم أول أمس.وحقق سهم بيتك أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 889 ألف دينار متراجعاً 0.51%، فيما تصدر سهم السورية نشاط الكميات بنحو 13.8 مليون سهم مرتفعاً 12.5%.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث