جريدة الشاهد اليومية

ناشدت المجتمع الدولي وقف النزيف والتوصل إلى حل شامل ودائم

الكويت: الأوضاع الإنسانية في سوريا تهدد «السياسة الدولية»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أكدت الكويت أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس ان تداعيات الوضع الإنساني في سوريا أضحت تهدد مجمل الوضع السياسي الدولي.
جاء ذلك في كلمة مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم خلال النقاش العاجل حول الاوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية بسوريا في إطار أعمال الدورة الـ37 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الإنسان، مطالباً المجتمع الدولي بضرورة وقف هذا النزيف في سوريا والعثور على حل شامل ودائم لهذه الأزمة بما يحقق تطلعات الشعب السوري ويحفظ وحدة أراضيه.
وشدد في الوقت ذاته على أهمية الغريزة الإنسانية في تحريك العمل داخل آليات مجلس حقوق الإنسان وألا تكون القضايا الإنسانية محل جدل سياسي أو محل مساومات إقليمية أو دولية وألا تكون رهينة للبيروقراطية الدولية فتتقاذفها من مجلس الأمن إلى مجلس حقوق الإنسان ثم إلى الجمعية العامة في الوقت الذي نشهد فيه زيادة في أعداد القتلى والمصابين، مشددا على تأكيد الكويت التزامها القوي بسيادة سوريا واستقلال وسلامة ووحدة أراضيها وتطلعها الى تعاون الجميع مع جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا الهادفة إلى تحقيق السلام.
وأضاف ان  الكويت تؤكد من جديد أنها على استعداد لعمل كل ما بوسعها لتحسين الوضع الإنساني في سوريا وتأمل في تحقيق جميع المطالب الإنسانية التي تقدمت بها الأمم المتحدة والهيئات الإغاثية.
ص2b_100_107_16777215_0___images_1-2018_3(2).png

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث