جريدة الشاهد اليومية

دعاها إلى الالتزام بقواعد الميزانية

العدساني يطالب الحكومة بحسم حساب العهد وتسويته حسابياً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_107_16777215_0___images_1-2018_B3(10).pngنوه  مقرر لجنة الميزانيات والحساب الختامي النائب رياض العدساني باجتماع مجلس الوزراء والأخذ بالاعتبار الصعوبات التي أشار إليها ديوان المحاسبة في التقرير وكذلك قيام اللجنة الوزارية للشؤون الاقتصادية بتشكيل فريق عمل مكون من كل من الأمانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة المالية وجهاز المراقبين الماليين و إدارة الفتوى والتشريع ، وذلك لتقديم كافة صور المساندة لديوان المحاسبة لتجاوز تلك الصعوبات من أجل تمكين الديوان من استكمال مهمته في اعداد التقرير المطلوب وإيجاد أفضل الحلول العملية لمسألة العهد وحسمها.
وأكد العدساني أن فحص أرصدة حساب الأصول المتداولة «العهد»، يشير إلى تضخم أرصدة حسابات الأصول المالية المحلية وحسابات مدينة أخرى والأصول المتداولة الأجنبية ودفعات واعتمادات نقدية بالخارج للسنة المالية 2016/2017 بالوزارات والإدارات الحكومية والجهات الملحقة، وهي عبارة عن مبالغ متراكمة خلال سنوات طويلة بمبلغ 6 مليارات دينار.
وأضاف أن لجنة الميزانيات بمجلس الأمة ناقشت الموضوع مع الجهات الرقابية والجهات الحكومية بتاريخ 19 يناير الماضي، مبينا أنه تم تكليف تلك الجهات وبالتنسيق مع لجنة الميزانيات لمعالجة الملف والحرص على تسويته محاسبيا وقانونيا ولابد من الالتزام باللوائح والضوابط وفق قواعد الميزانية وعدم مخالفتها والاتفاق على المدة الزمنية وهي شهران من تاريخ الاجتماع.
وطالب العدساني مجلس الوزراء حسم ملف حساب العهد وتسويته محاسبيا والالتزام بقواعد الميزانية موضحا تقديره لخطوة مجلس الوزراء ولكن أهم الخطوات ترتكز على  الجدية لحسم هذا الملف والحرص على عدم تضخم الحساب ذاته والذي بات يشكل هاجز وعبئا على المركز المالي للدولة وانعكاسا سلبيا على الميزانية العامة وهذا ما بينته الحسابات الختامية للجهات الحكومية منذ السنة المالية 1993/1994 حينما كان المبلغ 196 مليون دينار وتضخم حتى السنة المالية الأخيرة 2016/2017 وبلغ نحو
6 مليارات دينار .