جريدة الشاهد اليومية

مؤسسة البارزاني الخيرية: مؤتمر إعمار العراق فرصة لتعزيز العمل الانساني في العراق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_75_16777215_0___images_1-2018_1321c4ee-63b3-4468-970f-ad1d04e6633e.jpgقال مندوب مؤسسة البارزاني الخيرية آوات مصطفى اليوم الاحد ان مؤتمر الكويت الدولي لاعادة إعمار العراق الذي يعقد يوم غد الاثنين يعد فرصة لتعزيز العمل الانساني الاغاثي في العراق.
واضاف مصطفى في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مؤسسة البارزاني الخيرية هي المؤسسة الخيرية الوحيدة باقليم كردستان التي ستشارك في اعمال المؤتمر الى جانب العديد من المنظمات العراقية والدولية.
واوضح ان وفد المؤسسة الذي يرأسه سيطرح خلال المؤتمر الاهداف والاسس المتبعة حول كيفية اعادة اعمار العراق اضافة الى عرض نشاطات المؤسسة من خلال ايصال المساعدات الى النازحين العراقيين واللاجئين السوريين خصوصا المساعدات المقدمة من قبل دولة الكويت بالتنسيق مع المؤسسة.
واشار مصطفى الى انه سيتم ايضا مناقشة سبل اعادة اعمار المناطق المتضررة من الحرب ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) خصوصا مناطق سهل نينوى وسنجار وزمار.
وبين انه سيتم افتتاح معرض صوري يمثل النشاطات الانسانية لمؤسسة البارزاني ضمن فعاليات المؤتمر ما يدل على اهتمام المؤتمرين باقليم كردستان والاعمال الانسانية فيه.
يذكر ان مؤسسة البارزاني الخيرية سلمت العديد من المساعدات المقدمة من قبل دولة الكويت الى النازحين العراقيين واللاجئين وذلك باشراف القنصلية العامة لدولة الكويت منها توزيع آلاف الاطنان من المواد الغذائية على النازحين في المخيمات وخارجها اضافة الى ايصال المساعدات الانسانية الكويتية الى المدن المحررة خصوصا الموصل واطرافها.
وفي المجال الصحي نفذت المؤسسة عددا كبيرا من المشاريع الصحية المقدمة من قبل دولة الكويت منها بناء عدد من المراكز الصحية في المخيمات المخصصة للنازحين.
وستشارك حوالي 70 منظمة انسانية منها 30 منظمة اقليمية ودولية و25 منظمة عراقية و15 منظمة كويتية في مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الانساني في العراق الذي تنظمه الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية يوم غد الاثنين.
كما ستشارك حكومة اقليم كردستان في مؤتمر الكويت الدولي لاعادة إعمار العراق بوفد يضم وزير التخطيط في حكومة الاقليم علي السندي ووزير الاعمار درباز كوسرت رسول والمدير العام في وزارة التخطيط زاكروس فتاح ومحافطي السليمانية واربيل ودهوك.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث