جريدة الشاهد اليومية

خلال افتتاح المخيم الكشفي الـ 71 بحضور خليجي ودولي وعالمي

العازمي: «التربية» لا تبخل بجهدها لإنجاح الحركة الكشفية الكويتية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_L1(3).pngكتبت نورهان رمضان:

قال وزير التربية وزير التعليم العالي حامد العازمي ان الحركة الكشفية الكويتية رائدة ولها تاريخ عريق تجاوز الـ 71 عاما، مؤكداً  ضرورة دعمها بجميع الوسائل للحفاظ على انجازاتها على المستوى العربي والدولي حيث إن التربية لا تبخل بجهدها في دعم الكشافة وتوفير كل سبل النجاح لها.
جاء ذلك في تصريح أدلى به العازمي للصحافيين خلال حضوره ورعايته لحفل افتتاح المخيم الكشفي الـ  71 بمقره بمنطقة كبد وبحضور عدد من القيادات التربوية ومنتسبي الحركة الكشفية في الكويت.
وأضاف العازمي: ان ما شاهدته اليوم شيء نفتخر ونعتز به خاصة بالمشاركة الطيبة من قبل الدول الشقيقة  والصديقة في هذا المخيم مشيراً إلى ان ذلك دليل على دور وزارة التربية متمثلا بقطاع التنمية التربوية والانشطة في الاهتمام بالمجال الكشفي من خلال رعاية منتسبي الحركة الكشفية وتوفير كل ما يحتاجونه خاصة ان الكشافة تغرس في روح الطالب الاعتماد على النفس وبناء شخصيته
وفي سياق متصل قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والانشطة بوزارة التربية فيصل المقصيد انه يشارك في المخيم ما يقارب 1500 كشاف وقائد من مختلف المناطق التعليمية والتعليم الخاص بالإضافة إلى مشاركة متميزة من قبل دول مجلس التعاون الخليجي ومن بعض الدول العربية  الشقيقة والصديقة معرباً عن بالغ شكره وتقديره لكل من شارك وساهم بانجاح هذا المخيم الكشفي السنوي.
بدوره أشار موجه عام التربية الكشفية بوزارة التربية ابراهيم العيد إلى  ان برامج الحركة الكشفية تمتاز  ببرامجها المتنوعة التي تلبي رغبات الشباب في هذه المرحلة العمرية لافتاً إلى اننا حرصنا هذا العام على أن يشمل برنامج المخيم عدداً كبيراً من هذه الانشطة التي تحث الكشافة على تحمل المسؤولية والمغامرة والاستكشاف وكذلك الانشطة الرياضية بانواعها.
وبين العيد ان ضمن انشطة المخيم ستكون هناك زيارات لبعض المؤسسات الحكومية والأهلية، ناهيك عن برامج ترفيهية ومحاضرات متنوعة وتقدم العيد بالشكر  إلى الوفود المشاركة لتلبيتها الدعوة  مرحبين بهم في وطنهم الثاني وهي وفود السعودية وقطر والاردن ومصر والسودان وفنلندا وأميركا، كما أرحب بأبنائنا من الكشافة الأهلية وجوالة الكويت.
وأكد العيد أن نجاح المخيم الكشفي الحادي والسبعين لم يكن ليتحقق  إلا بتضافر الجهود من الجميع مثمناً دور وزارة التربية التي حرصت على تذليل كافة الصعوبات للوصول إلى افتتاح مخيمنا هذا والذي شهد فقرات جديدة من اهمها عرض لوزارة الدفاع  لفرقة الموسيقى التي اعطت رونقاً وجواً بهيجاً لحفل الافتتاح.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث