جريدة الشاهد اليومية

فنان من الماضي

مصطفى أحمد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_129_16777215_0___images_1-2018_f4(3).pngالفنان الكبير مصطفى أحمد «فتى الكويت» وهذا لقبه عند أول ظهوره، اما اسمه فهو مصطفى أحمد محمد أحمد الراشد، ولد عام 1943، عشق آلة العود وتعلم العزف عليها وبدأ يغني في الجلسات الخاصة مع رفيقي دربه الشاعر مبارك الحديبي والملحن عبدالرحمن البعيجان، حتى ظهر أول مرة في برنامج «ركن الهواة» عام 1961 حيث غنى أغنية «جودي لا تهجريني»، وكان مصطفى أحمد ناجحاً منذ انطلاقته الأولى، وتميز بفن السامري، وكانت أولى أغنياته «ليش تنسى الأيام» من كلمات وألحان عبدالرحمن البعيجان عام 1963 ثم بدأ مسيرته حتى وصل الى مصاف المطربين الأكثر جماهيرية، وشارك في حفلات غنائية في الكويت والسعودية والبحرين والامارات وقطر، واشتهر شهرة واسعة، ونجحت له أغان نجاحاً كبيراً وباتت علامة مميزة في تاريخ الأغنية الكويتية مثل «كل شيء فيني يتكلم»، «قال احبك»، «ما درينا بك مرخص فينا وحنا ما رخصنا بك»، «يا عزوتي يا ترى»، «عندك خبر يا فلانة»، «محبة القلب»، «حبك سباني يا سمرة وسرق ليلي»، «قلبي قلبي آه يا قلبي»، «تو الناس»، وتوالت أغانيه حتى تجاوزت 150 أغنية، وقد قام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بتكريم الفنان الكبير مصطفى أحمد عام 2007، كنت كثيرا ما التقي الفنان الرائع مصطفى احمد في الصالون الثقافي الذي يقيمه لنا اخونا الفنان والشاعر الرائع يوسف ناصر في ديوانه، تحدثت معه فوجدته انسانا رائعا راقيا، يحدثك بهدوء ورزانة، لا يقطع عليك حديثك، يستمع اليك جيدا، لديه ثقافة واسعة، مبتسما، يحترم من أمامه، يحب النقاش الهادئ، عندما تراه تتذكر الزمن الجميل للاغنية، كنت كثيرا ما استمع الى اغنيته الجميلة «حبك سباني»، التي ألفها يوسف ناصر ولحنها عبدالرزاق العدساني، تقول كلماتها:
حبك سباني يا سمره وسرق ليلي
ولا أقدر اعصي أمره أيا ويلي
والشوق يا سمره سمّر على بابي
شوق عيوني وضوا قناديلي
قلب المولع ذايب يا مزيونة
مجبور ولا هو تايب من فنونه
متى يشوف الحبايب يدارونه
يا نفحة الورد بالله قوليلي
حسن جمالك يسبي يا فتانة
ملزوم أخلي قلبي له رهانه
واصبر واداري حبي على شانه
ليما الليالي الحلوة تغني لي
ولا يزال الناس يتذكرون اغنيته الجميلة «وايد وايد منك يا غالي» التي ألفها الشيخ خليفة العبدالله الخليفة ولحنها عبدالرحمن البعيجان، ومن أغاني مصطفى احمد التي لاقت رواجا كبيرا «الله يا الدنيا ما كنا حبينا» التي كتبها الشاعر بدر بورسلي ولحنها ايضا البعيجان، ولابد ان اذكر لكم ان مصطفى احمد بالاضافة الى انه مطرب فهو ايضا ملحن، لحن لعدد من الفنانين منهم حسين جاسم، مبارك المعتوق، فيصل عبدالله، محمد الويس، حبيب فاضل، وغيرهم، وكان دائما ما يقول: كنت اختار ما يناسبني من اللحن والكلمة التي تعطيني أبعادا ومعاني صادقة اشعر بها واعيش معها واترنم بها، وقال ايضا: الفن بالنسبة لي هواية وليس احترافا، ولم اتأثر بمطرب ولم أقلد احدا، اما الاغنية الناجحة فهي التي تؤثر فيني، ايها الأحبة يعتبر مصطفى احمد من الفنانين الكبار الذين غنوا فن السامري، واجادوه واشتهروا به لذا فهو كثيرا ما طالب ويطالب بالمحافظة على التراث الفني، والحديث عن الفنان الكبير مصطفى أحمد حديث عن مسيرة الأغنية الكويتية، نسأل الله تعالى له موفور الصحة والعافية.
ما اجمل الماضي
دمتم سالمين.

• مشعل السعيد

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث