جريدة الشاهد اليومية

مؤشر مورغان ستانلي لجميع الدول ارتفع %1.5

أداء قوي للأسواق الخليجية والعالمية وتحسن اقتصادي شامل مع نهاية 2017

أرسل إلى صديق طباعة PDF

e1.pngقال تقرير شركة الوطني للاستثمار ان أسواق الأسهم في منطقة مجلس التعاون الخليجي حققت أداءً جيدًا في ديسمبر حيث أنهى مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال «MSCI» لدول مجلس التعاون الخليجي الشهر بارتفاع بنسبة 3.3% ليقفل سنة 2017 على ارتفاع طفيف بنسبة 0.7% وكان مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية أفضل المؤشرات أداءً خلال الشهر حيث أنهى الشهر الأخير من السنة مرتفعاً بنسبة 10.5%، تلته البحرين بارتفاع بنسبة 3.7%، والمملكة العربية السعودية بارتفاع بنسبة 3.2%، وأبو ظبي والكويت بارتفاع بنسبة 2.7% و0.7%. وللشهر الثاني على التوالي، كان مؤشر دبي أسوأ المؤشرات أداءً بين دول مجلس التعاون الخليجي إذ أقفل الشهر بهبوط بنسبة 1.5%، تلته عُمان بهبوط بنسبة 0.2%. وعلى أساس سنوي، يبدو أن مؤشر البحرين قد حقق أفضل أداء إذ سجل أرباحًا بنسبة 9.1% تلته الكويت بارتفاع بنسبة 5.6% والمملكة العربية السعودية بارتفاع بنسبة 0.2%.
وأضاف التقرير: استمرت الأسهم العالمية في مسارها الإيجابي خلال الشهر الأخير من العام حيث ارتفع مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال «MSCI» العالمي لجميع الدول بنسبة 1.5% في ديسمبر، ليصل أداؤه لسنة 2017 إلى 21.6% وفي الولايات المتحدة، رفع الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه المنعقد في ديسمبر معدلات الفائدة بنسبة 0.25% كما توقعت الأسواق. كذلك وقّع الرئيس ترامب قانون الإصلاح الضريبي والذي يشمل تخفيضًا متوقعاً في الضرائب بقيمة 1.5 تريليون دولار في إطار جهود لخفض معدلات ضرائب الشركات والأفراد في سنة 2018. ومن ناحية أخرى، ما زالت ضبابية المشهد السياسي في أوروبا تحوز مركز الصدارة إذ فازت الأحزاب المؤيدة للاستقلال بالأغلبية في انتخابات إقليم كتالونيا، كما مررت إيطاليا ميزانيتها التقديرية لسنة 2018، ويتيح ذلك حل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية. وقد أنهت السلع ديسمبر في المنطقة الخضراء إذ ارتفع الذهب وخام برنت بنسبة 2.2% و5.2% على التوالي خلال الشهر وارتفاع بنسبة 13.5% و17.7% خلال 2017. وما زالت منظمة الأوبك ملتزمة بالحد من الإنتاج محققةً نسبة التزام بلغت 121% في ديسمبر.
وتابع في الولايات المتحدة، بلغ مؤشر مديري المشتريات في قطاع التصنيع وفقًا لشركة ماركيت «Markit» 55.1 مرتفعًا بواقع 1.2 نقطة عن نوفمبر، في حين بلغ مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات وفقًا لشركة ماركيت 53.7 دون قراءة نوفمبر التي بلغت 54.5 نتيجة لتراجع أوامر الشراء الجديدة، والتوظيف وتفاؤل قطاع الأعمال. وارتفعت المطالبات الأولية للعاطلين إلى 245,000 مقارنةً بآخر قراءة بلغت 238,000. وارتفعت السلع المعمّرة بنسبة 1.3%.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث