جريدة الشاهد اليومية

الملكي والسفير في قمة الحسابات المعقدة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_89_16777215_0___images_1-2018_s1(6).pngكتب سامح فريد:

يدخل  كل من القادسية وكاظمة اليوم مواجهة ضمن منافسات المجموعة الثانية لبطولة كاس سمو ولي العهد بشعار لا بديل  عن الفوز من اجل الاقتراب من التأهل فكلا الفريقين يعرف ان التعادل لن يخدمه بأي حال من الاحوال في ظل امكانية فوز الجهراء ووصوله الى النقطة الثانية عشرة ما يعني تصدره للمجموعة حال تعادل القادسية وكاظمة.
الخسارة تضعف من امال صاحبها بشكل كبير في العبور وهو ما يضعنا امام مباراة هجومية من الطراز الاول كما هو الحال دائما في مباريات الفريقين في مختلف المناسبات والاستحقاقات.
المباراة تنطلق في تمام السابعة الا ربع مساء على ملعب صباح السالم وسيحاول خلالها كل فريق ان يفرض سيطرته ويملك زمام الامور والضغط في وسط الملعب.
القادسية لديه تشكيلة كبيرة وصفوف مكتملة باستثناء غياب اللاعب الاردني احمد الرياحي الا ان المدرب داليبور استعاد الكثير من اللاعبين المميزين في الفترة السابقة.
القادسية من المتوقع ان يدخل المباراة بتشكيلة تضم كلا من احمد الفضلي في حراسة المرمى وامامه خالد ابراهيم وفيصل سعيد وضاري سعيد وخالد القحطاني وفي وسط الملعب رضا هاني واحمد الظفيري وصالح الشيخ ومحمد خليل وفي المقدمة بدر المطوع الى جوار اللاعب محمد الفهد ايضا.
سيعمل القادسية على الانتشار المميز في منطقة وسط الملعب ومحاولة الضغط في كل ارجاء الملعب معولا على الامكانات الكبيرة للاعبيه اضافة الى قدرتهم على تنويع الهجوم سواء من العمق او طرفي الملعب.على الجانب الاخر كاظمة يعرف اهمية المباراة وضرورة الخروج بنتيجة ايجابية من اجل الحفاظ على امال التاهل ويعول المدرب توني اوليفيرا على بعض اللاعبين امثال حمد حربي ومشاري العازمي وناصر فرج وسلطان صلبوخ وحسين كنكوني وليما.
القادسية يتصدر المجموعة حتى الان ولديه 10 نقاط فيما كاظمة بدوره يحتل المركز الثالث ولديه تسع نقاط بفارق الاهداف عن صاحب المركز الثاني الجهراء.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث