جريدة الشاهد اليومية

نسبة الإنجاز بلغت 72 %

«التخطيط»: تسريع عمليات الإنجاز في مشروع جسر جابر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_55_16777215_0___images_12-2017_E2(4).pngكتبت سمر أمين:

تخطط الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط الى تسريع وتعجيل عملية الإنجاز لمشاريع خطة التنمية المقررة في ميزانية 2017 - 2018 والمقدرة بقيمة 523.6 مليون دينار ، وذلك بهدف رفع معدلات مؤشر الإنجاز، وفقا للتوجيهات السامية للوزراء والرامية لاستكمال كافة مشاريع التنمية بما يتواءم مع الإصلاحات الاقتصادية.
كشفت مصادر لـ«الشاهد» ان «التخطيط» تطالب المعنيين من الجهات الحكومية بعرض جميع المعوقات للمشاريع، وذلك لاتخاذ الإجراءات الداعمة لإنجازها قبل نهاية مارس المقبل، حيث تسعى الجهات الحكومية الى إعادة النظر في بعض المشاريع الاستراتيجة والتنموية،ومن أبرزها جسر الشيخ جابر وميناء مبارك الكبير وصولا الى رفع نسبة الإنجاز بما يحقق التقدم والتطور اللذين يواكبا الرؤية الإقتصادية.
وقالت المصادر إن منظومة الإصلاح الاقتصادي الجديدة تستهدف تحريك كافة الجهات الحكومية المنوطة بتنفيذ مشروعات التنمية الى وضع سجلات إشراف ومتابعة بهدف رصد جميع ما تم إنجازه، ووضع تصور سريع لما يتبقى من برنامج زمني ورفعه الى التخطيط لتتمكن من إزالة المعوقات سواء كانت مالية أو فنية بهدف إنهاء كافة المشاريع المتأخرة.
وذكرت أن جسر جابر يعد أهم المشاريع الحيوية المرتبطة بتطوير ميناء مبارك الكبير وجزيرة بوبيان الأمر الذي يتطلب ضرورة إنجازه في أسرع وقت ممكن بهدف بدء إطلاق المشاريع التنموية الهادفة، كما يعد الجسر واحداً من أضخم المشاريع في مجال النقل والبنية التحتية بالكويت والمنطقة بأكملها كما يعد واحدا من أطول الجسور البحرية على مستوى العالم.
واوضحت المصادر أن الكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 165 مليوناً و708 آلاف دينار، تتضمن إنشاء جسر بحري يبدأ من منطقة ميناء الشويخ والمنطقة الحرة ويعبر جون الكويت غرباً ماراً بجانب جزيرة أم النمل حتى منطقة الدوحة ومن ثم يربط بطريق الدوحة السريع بطول 14.4 كلم.
ووفقا لمؤشرات الإنجاز المقررة على موقع التنمية الإلكتروني، بلغت نسبة الإنجاز في أعمال تصميم وإنشاء وصيانة مشروع جسر الشيخ جابر الأحمد «وصلة الصبية» 72 %،الأمر الذي يتطلب سرعة رفع هذه النسبة لدفع عجلة الإصلاحات الاقتصادية قدما،وكانت مجموعة «هيونداي» الكورية الجنوبية للإنشاءات قد فازت بانجاز هذا المشروع، وما زالت في إطار التنفيذ حيث يجري العمل من خلال التعاون بين الجهاز التنفيذي والاستشاري والمقاول وذلك بهدف إنجاز المشروع في مواعيده التعاقدية.
وذكرت أن منهجية المتابعة تعتمد على عدة أسس هي تشكيل ودعم لجان التخطيط والمتابعة بالجهات الحكومية لتصبح مسؤولة عن عملية التخطيط على مستوى الجهة، وترجمة سياسات خطة التنمية الى مشروعات، إضافة الى ضبط وتدقيق ومراجعة جميع البيانات والمعلومات الواردة من الجهات الحكومية.
وتعود الأهمية الاستراتيجية لإنشاء جسر جابر الى تحقيق انسيابية وسهولة في الحركة المرورية،والتقليل من الازدحام،وتسهيل حركة المرور لمستخدمي الطريق، إضافة الى توفير خدمات البنية التحتية.
وتشير المصادر الى أن هناك حرصا كبيرا على البعد البيئي في كافة مراحل المشروع، حيث يتم تطبيق أفضل التقنيات الإنشائية من أجل حماية البيئة البحرية مع التقيد بالمعايير والأنظمة واللوائح المعتمدة لدى الهيئة العامة للبيئة، الى جانب ذلك تم عمل دراسة بيئية متكاملة تحت إشراف الهيئة والتي شملت إنشاء مشروع تعويض بيئي متكامل للشعب المرجانية بالمنطقة ومستوطنات الربيان والاحياء البحرية التي تساعد على مرور التيارات المائية فيها.
وتتعلق الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع بعدة أسس أهمها تنمية المناطق الشمالية للكويت، بما يساهم في توطين المدن الجديدة لشمال الدوحة والصبية الى جانب التوسع في المشروعات الكبرى، ومنها انطلاق مشروع مدينة الحرير الذي تعول عليه الحكومة بنسبة كبيرة في تنويع مصادر الدخل وتطوير الاقتصاد لتأهيل عمليات الجذب الاستثماري لرؤوس الأموال وتسويق الكويت في المحافل الدولية لضمها الى خارطة طريق الاستثمار العالمي وجعل الكويت واحدة من البلدان الجاذبة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث