جريدة الشاهد اليومية

العربي والكويت ... موقعة بشعار «من يوقف الآخر»؟

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_s2(38).pngكتب سامح فريد:

يترقب الجمهور موقعة من العيار الثقيل في تمام السادسة والربع من مساء اليوم بين الكويت والعربي ضمن فعاليات الجولة الرابعة من بطولة كأس سمو ولي العهد وتحديدا في المجموعة الاولى حيث يهدف كل فريق الى الفوز  اليوم والخروج بالنقاط الثلاث فالعربي يريد أن يحجز مكانه سريعا في الدور قبل النهائي مستغلا المسيرة الرائعة له في البطولة حتى الان فيما ان الكويت بدوره  يريد أن يدخل بقوة ويعزز من رغبته في خطف صدارة المجموعة ومساواة العربي في الرصيد مع وجود افضلية له حيث ان العميد لعب مباراة اقل من العربي وهي المعطيات التي تضعنا امام امكانية مشاهدة مباراة قوية ومثيرة تكسوها الرغبة في الفوز وبالتالي رفع شعار الهجوم خير وسيلة للدفاع.
المباراة بلا شك ستكون مختلفة عن لقاء الفريقين في بطولة الدوري والفوز الذي حققه العميد فيها خاصة بعد ارتفاع مستوى العربي والانسجام الذي حدث نسبيا وبالتالي تحقيق سلسلة انتصارات في الفترة الاخيرة ما انعكس بالايجاب على ثقة اللاعبين والروح المعنوية العالية في الفريق وهو ما قد يكون له اثر ايجابي في الفترة المقبلة ما يجد معه الكويت صعوبة بالغة في امكانية تحقيق الفوز.
وكل مدرب يحاول ان يتوصل لافضل تشكيلة لديه في مباراة اليوم حتى يدخل اللقاء بقوة ويجبر الطرف الاخر على التراجع الى وسط ملعبه، حيث الكويت بتشكيلة تضم في اغلب الاحوال كلا من حميد القلاف في حراسة المرمى وامامه فهد حمود وحسين حاكم وفهد صباح وسامي الصانع وفي الوسط محمد كمارا وحميد ميدو وعبدالله البريكي وفهد العنزي وفي المقدمة الثنائي جمعة سعيد الى جوار اللاعب البرازيلي المتالق باتريك فابيانو.
على الجانب الاخر تبدو تشكيلة العربي واضحة بتواجد سلمان عبدالغفور في حراسة المرمى وامامه احمد ابراهيم واحمد محمد  ومحمد فريح وشوقي السعيد وفي وسط الملعب عبد العزيز السليمي وكيتا وطلال نايف وعلي مقصيد وفي الامام يعتمد المدرب محمد ابراهيم على حسين الموسوي والنيجيري بوبي.
العربي يحتل صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط من خلال الفوز في المباريات الثلاث الاخيرة فيما ان الكويت بدوره يملك ست نقاط من الفوز في مباراتين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث