جريدة الشاهد اليومية

سموه تلقى رسائل تهنئة من مشعل الأحمد وناصر المحمد وجابر المبارك

الأمير يشيد بنتائج القمة الخليجية ودعمها المسيرة المباركة لمجلس التعاون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

تلقى صاحب السمو أمير البلاد رسائل تهنئة من أخيه سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني قال فيها : « صاحب السمو الأخ الشيخ صباح الأحمد أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة، يسرنا أن نبعث إلى سموكم أخلص التهاني بمناسبة نجاح مؤتمر القمة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد على أرض الكويت الغالية.
وإننا إذ نعرب لسموكم عن تقديرنا للدور البارز والمتميز الذي قمتم به ما ساهم في إبراز فعاليات القمة بصورة تليق وتتناسب بمكانة بلدنا العزيز والتي من شأنها أن تقرب وجهات النظر بين الدول وفض النزاعات والمحافظة على الكيان الخليجي داعين المولى جلت قدرته لسموكم بدوام الصحة والعافية ولوطننا الغالي بالمزيد من الأمن والاستقرار.
وقد بعث صاحب السمو أمير البلاد برسالة شكر جوابية لأخيه سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على ما عبر عنه سموه من مشاعر طيبة بنجاح أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مشيدا سموه بما أسفرت عنه هذه الدورة من نتائج مرجوة من شأنها الإسهام في الارتقاء بالتعاون المثمر بين جميع الدول الأعضاء في المجلس إلى آفاق أرحب خدمة لمصالحهم المشتركة وتحقيقا للتطلعات الطموحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية نحو المزيد من التقدم والرقي والازدهار سائلا سموه المولى جل وعلا أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع لكل ما فيه خير وخدمة الوطن العزيز ورفع رايته.
كما تلقى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد رسائل تهنئة من أخيه الشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني ومن أخيه سمو الشيخ ناصر المحمد ومن أخيه سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء عبروا فيها عن خالص تهانيهم بنجاح أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها الكويت في الخامس من شهر ديسمبر الحالي سائلين الباري جل وعلا أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية لمواصلة قيادة مسيرة الخير والنماء في الوطن الغالي وتحقيق كل ما يتطلع إليه من نمو ورقي وازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
وقد بعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد برسائل شكر جوابية إلى أخيه الشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني وإلى أخيه سمو الشيخ ناصر المحمد وإلى أخيه سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على ما عبروا عنه من مشاعر طيبة بهذه المناسبة مشيدا سموه بما أسفرت عنه هذه الدورة من نتائج مرجوة من شأنها دعم المسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وترسيخ روح التعاون والتكامل بين أعضائه انطلاقا من عمق الأواصر والعلاقات الحميمة والروابط التاريخية التي تجمع قادة وشعوب دول المجلس سائلا سموه المولى تعالى أن يديم عليهم موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث