جريدة الشاهد اليومية

وسط انخفاض شديد في السيولة

البورصة تكتسي باللون الأحمر والمضاربون يهربون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_E1(27).pngأنهت بورصة الكويت تعاملاتها أمس على انخفاض مؤشرها السعري 7.8 نقاط ليصل إلى مستوى 6214.12 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.13% وسط هروب للمضاربين.
في المقابل انخفض المؤشر الوزني ليخسر 2.6 نقطة ليصل إلى 396.8 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.66% كما انخفض مؤشر «كويت 15» بواقع 7.9 نقاط ليصل إلى 902.9 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.87%.
وشهدت الجلسة تداول 59.2 مليون سهم تمت عبر 2810 صفقات نقدية بقيمة 11.4 مليون دينار كويتي «نحو 37.2 مليون دولار اميركي».
وتابع المتعاملون إعلان تنفيذ بيع اوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لصالح حساب وزارة العدل علاوة على التذكير ببيع نحو 5% من أسهم شركة المال للاستثمار.
كما تابع المتعاملون افصاحات بشأن المعلومات الشهرية عن صناديق بوبيان للسيولة بالدولار الاميركي وبوبيان للسوق النقدي بالدينار الكويتي وبوبيان متعدد الاصول القابض.
وتابع المتعاملون أيضا اعلان اتمام عملية بيع لشخص مطلع على أسهم شركة الصناعات الوطنية علاوة على افصاح من شركة «سنام» العقارية بشأن دعاوى واحكام.
وكانت شركات «نفائس» و«العقارية» و«مشاعر» و«اولى تكافل» و«معادن» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «الاثمار» و«بيتك» و«اهلي متحد» و«جياد» و«اعيان» الأكثر تداولا.
واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها «كيبل تلفزيوني» و«ريم» و«المصالح ع» و«رمال» و«خليج ت» في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 35 شركة وانخفاض أسهم 59 أخرى وسط ثبات أسهم 20 شركة من إجمالي 114 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم «كويت 15» على 13.8 مليون سهم تمت عبر 836 صفقة نقدية بقيمة 7.6 ملايين دينار «نحو 24.8 مليون دولار».
وقال نائب رئيس قسم بحوث الاستثمار في «كامكو»، إن الأمور تبدو مستقرة في الوقت الراهن مع وجود حالة ترقب بالتزامن مع عمليات شراء مُنتقاة على بعض الأسهم القيادية في الفترة الماضية، إضافة الى التداولات المضاربية على الأسهم الرخيصة.
وأضاف رائد دياب أن إعلان فوتسي راسل عن القائمة الأولية للشركات المُرشحة بالدخول في مؤشر فوتسي، أعطى حالة من الثقة لدى المستثمرين ما دعم الشعور الإيجابي.
وأوضح أن استقرار أسعار النفط بعد الاتفاق على تمديد خفض الإنتاج النفطي بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالأوبك كان له دور فعَّال أيضاً في استقرار السوق.
من الناحية الفنية، قال دياب، قد نلاحظ تذبذب السوق في الفترة المقبلة ما بين 6145 و6313 نقطة لحين كسر أحد الخطيين، حيث أن اجتياز الأخير قد يجذب على الأغلب المزيد من الزخم الشرائي تدريجياً إلى مستوى 6480 نقطة.
وأشار إلى أن تراجع المؤشر السعري للبورصة دون مستوى 6145 نقطة قد يُعيد إلى الأنظار المستوى المتدني الأخير عند 6027 نقطة.
وسجلت مؤشرات 7 قطاعات بالبورصة تراجعات متفاوتة يقودها العقارات بنحو 1.3%، بضغط من هبوط عدة أسهم بالقطاع يتقدمها ريــم بنسبة 12%.
في المقابل، ارتفعت مؤشرات 4 قطاعات أبرزها الصناعة بنسبة 1.03%، مدفوعاً بصعود عدة أسهم يتقدمها نفائس الذي تصدر ارتفاعات البورصة بنحو 18.2%.
وتقلصت السيولة أمس 30% إلى 11.45 مليون دينار مقابل 14.86 مليون دينار أول أمس، كما تراجعت أحجام التداول 23.1% إلى 59.21 مليون سهم مقابل 77 مليون سهم بجلسة الاثنين.
وحقق سهم بيتك أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 3.36 ملايين دينار متراجعاً 0.7%، فيما تصدر الإثمار نشاط الكميات بحجم بلغ 7.65 ملايين سهم مرتفعاً 0.64%.
وانخفض 64 سهما خلال جلسة أمس من أصل 117 سهما تم التداول عليها، بينما ارتفع 34 سهما،واستقر19سهماعند مستويات الجلسة السابقة.
وهبط سهما «زين» و«وطني» بـ 7 فلوس عند 442 فلسا للأول، و716 فلسا للثاني فيما هبط سهم «بنك بوبيان» بـ 5 فلوس عند 416 فلسا، ثم أسهم «صناعات» و«بيتك» و«المباني» و«بنك وربة» بـ 4 فلوس لكل منها عند 149 فلسا، و567 فلسا، و742 فلسا، و222 فلسا على التوالي.
وأغلق سهم «فيفا» متراجعا بفلسين عند 712 فلسا، وسهم «أغذية» بفلس واحد عند 1139 فلسا، بينما أنهى سهم «أريد» تعاملات أمس دون تغير يذكر ليغلق عند 1080 فلسا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث