جريدة الشاهد اليومية

151 دولة أيدت قيام «فلسطين مستقلة» مقابل 9 امتنعت عن التصويت و6 أيدت إسرائيل

يوم تاريخي للعرب في الأمم المتحدة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

سجلت القضية الفلسطينية انتصارا عربيا لافتاً في أروقة الأمم المتحدة فجر أمس بعد ان تبنت الجمعية العامة للمنظمة الدولية سلسلة قرارات تدين اسرائيل وتجرم الاستيطان وتقر بشرعية المطالب الفلسطينية بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية. فقد أجمعت الدول الاعضاء في الجمعية العامة على إدانة الاستيطان الإسرائيلي غير القانوني وحذرت إسرائيل من عواقب استمرارها في هذا العمل غير القانوني الذي قالت انه سيوقعها  تحت طائلة المساءلة.
وأقرت المنظمة الأممية عددا من القرارات الخاصة بالسيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وحقوق السكان العرب في الجولان السوري المحتل ، فضلا عن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وذلك بعد التصويت بأغلبية ساحقة على القرارات من قبل الدول الأعضاء.
يشار إلى أن دول الاتحاد الأوروبي جميعها صوتت لصالح هذه القرارات.
وصوتت الجمعية للمنظمة الدولية بأغلبية ساحقة ضد تبعية مدينة القدس لدولة إسرائيل وسط أنباء عن قرب اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهذه المدينة عاصمة للدولة العبرية. وأكدت مئة وإحدى وخمسون دولة أثناء التصويت الذي أجري في نيويورك أنه لا صلة للقدس بإسرائيل، مقابل تسع دول ممتنعة وست داعمة.
وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة  إن أي حل عادل للقضية الفلسطينية يجب أن يضمن أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة المستقلة، مؤكداً أن عدم التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية سيبقي حالة التوتر والفوضى والعنف سائدة في المنطقة والعالم.
وشدد أبو ردينة على أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لايزال ملتزماً بسلام عادل قائم على أساس حل الدولتين ووفق قرارات الشرعية الدولية والعربية والتي تقوم على مبادرة السلام العربية، مشيرا إلى أن المنطقة أمام خيارات صعبة، وعلى شعوبها ودولها التمسك بالثوابت الوطنية والقومية أمام هذه التحديات الخطيرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث