جريدة الشاهد اليومية

السويد حرمت إيطاليا من التواجد في المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاماً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_s4(15).pngحقق المنتخب السويدي لكرة القدم الاهم بانتزاعه تعادلا سلبيا ثمينا من مضيفه الايطالي على ملعب «سان سيرو» في ميلانو وامام 70 الف متفرج في اياب الملحق الاوروبي المؤهل لمونديال روسيا 2018، وحجز بطاقته الى النهائيات حارما الاخير من التواجد فيها للمرة الاولى منذ 60 عاما.
وكانت السويد فازت 1-صفر ذهابا في ستوكهولم يوم الجمعة الماضي، فحرمت بالتالي ايطاليا من الظهور في النهائيات للمرة الاولى منذ 60 عاما وتحديدا منذ مونديال 1958 عندما فشلت ايضا في حجزها بطاقتها الى النهائيات التي اقيمت في السويد.
وهي المرة الثانية عشرة التي تبلغ فيها السويد العرس العالمي في تاريخها والاولى منذ 2006 في المانيا، فيما فشلت ايطاليا بطلة العالم 4 مرات في التأهل للمرة الثالثة بعد عام 1930 عندما قررت عدم المشاركة في النسخة الاولى في الاوروغواي.
واصبحت السويد المنتخب الاوروبي الثاني عشر المتأهل الى نهائيات روسيا، وتبقى البطاقة الاخيرة بين جمهورية ايرلندا والدنمارك وستحسم عندما يلتقيان ايابا في دبلن «صفر-صفر ذهابا».
ولحقت سويسرا وكرواتيا بالمنتخبات التسعة التي تأهلت مباشرة عن القارة الأوروبية وهي فرنسا والبرتغال والمانيا بطلة 2014 وصربيا وبولندا وانكلترا واسبانيا وبلجيكا وايسلندا، والمنتخبين الكرواتي والسويسري اللذين تأهلا عن مباراتي الملحق الاوليين.
وارتفع العدد الاجمالي للمتأهلين الى 28 منتخبا، اضافة الى روسيا المضيفة.
واستحوذ المنتخب الايطالي على الكرة طيلة المباراة وحاول بشتى الطرق الوصول الى مرمى الحارس السويدي روبن اولسن دون جدوى بفضل التنظيم الجيد للاسكندنافيين على ارضية الملعب ولعبهم بذكاء كبير خولهم الحفاظ على الهدف الوحيد الذي سجله ياكوب يوهانسون ذهابا وبالتالي التواجد في المونديال الروسي.
صحيح ان ايطاليا التي خسرت نهائيين عالميين وكانت بين الاربعة الاوائل في مناسبتين ايضا، حافظت على سجلها خاليا من الخسارة على ارضها في تاريخ مشاركاتها في التصفيات «46 فوزاً و9 تعادلات»، بيد ان التعادل لم يكن كافيا لضمان تواجدها في النهائيات.
في المقابل، نجحت السويد في انتزاع التعادل الاول في 5 زيارات لملعب سان سيرو بعدما خسرت المباريات الاربع الاولى.
وأجرى مدرب ايطاليا جانبييرو فنتورا 3 تبديلات على التشكيلة التي خسرت مباراة الذهاب، فدفع باليساندرو فلورنتسي مكان زميله وقائده في روما دانييلي دي روسي، ولاعب وسط نابولي البرازيلي الاصل جورجينيو مكان لاعب وسط باريس سان جيرمان الفرنسي ماركو فيراتي الموقوف، ومهاجم ساوثمبتون الانكليزي مانولو غابياديني مكان مهاجم تورينو اندريا بيلوتي.
في المقابل، اجرى مدرب السويد تبديلين فدفع ياكوب يوهانسون وميكايل لوستيغ مكان ايميل كرافث وألبين إكدال.

  

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث