جريدة الشاهد اليومية

روت كيف قدمت أول أدوارها بعباءة رأس

«نوستالجيا» مريم الصالح تركزت حول عبدالحسين عبدالرضا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_f2(19).pngفي «نوستالجيا» استشعرتها الفنانة الكبيرة مريم الصالح، جعلتها تتحدث عن مشوارها الفني الذي تجاوز خمسين عاماً قائلة: «أول دور قمت به كان في عمرٍ صغير جداً حيث جسدت دور شاب وليس فتاة. ولم يكن أحد يعلم أنني ممثلة، ولم أخبر عائلتي بهذا الموضوع. وقلت لهم أنه نشاط مدرسي وحصلت فيما بعد على ميدالية ذهب ومازلت محتفظة بها حتى الآن.
وتابعت: «عندما أتقنت الدور ذهبت لزكي طليمات الذي أسند لي دوراً في مسرحية «صقر قريش» التي برز منها عبدالحسين عبدالرضا ومعي زميلتي مريم الغضبان التي انضمت إلى التمرينات والتحضيرات بعد أسبوعين من العمل. لكنني كنت أحضر التمرينات بعباءة رأس واستمررت لمدة أسبوعين إلى ان أقنعتني «الغضبان» بضرورة العمل من دون عباءة .
وتحدثت الصالح عن انطلاقة نجومية عبدالحسين عبدالرضا، فقالت: «زكي طليمات اعتاد طوال أعماله المسرحية أن يسند الدور الواحد إلى شخصين تحسباً لأي ظرف طارئ ممكن ان يحلّ بالفنان، وبالفعل أسند دوراً واحداً لكل من عدنان حسين وعبدالحسين عبدالرضا، فغاب الأول في يوم من الأيام فأجاد «عبدالرضا» الدور بشكلٍ كبير وكسب محبة الناس منذ ذلك اليوم، على الرغم من أننا لم نحبه في هذا الدور لاعتيادنا على أدائه من قبل عدنان، لكنه نجح بتقديمه، فذاع صيته من ذاك الوقت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث