جريدة الشاهد اليومية

أوضاع كتالونيا السياسية لن تمنع ميسي من التجديد لبرشلونة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_s4(13).pngينوي الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني رفقة مسؤولي البلوغرانا تفجير مفاجأة سارة لعشاق النادي الكتالوني وذلك قبل مباراة الكلاسيكو المقبلة أمام الغريم ريال مدريد ببطولة الليغا.
ووفقاً لما نقلته العديد من المصادر الصحافية في إسبانيا فإن إدارة البلوغرانا تسعى للإعلان عن تجديد عقد البرغوث الأرجنتيني قبل مباراة الكلاسيكو كهدية من رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو لمشجعي النادي الذين انتقدوه كثيراً خلال الفترة المقبلة.
وأشارت الصحف الإسبانية الى أن الاتفاق على تجديد عقد اللاعب قد تم منذ فترة طويلة ولكن العديد من الظروف الاقتصادية الخاصة بميسي مثل الإعلانات والصور الخاصة باللاعب للشركة الراعية حالت دون الإعلان عن تجديد عقد اللاعب. هذا وأشارت الصحف الإسبانية الى أن ميسي يخشى الأوضاع السياسية داخل إقليم كتالونيا حيث أنه يريد البقاء بالنادي الكتالوني مع ضمان استمرارية النادي ببطولة الليغا والمشاركة ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
كما يريد ميسي إنهاء مسيرته بنفس الاتجاه الذي بدأه منذ ارتدائه قميص برشلونة وهي خوض مباريات الكلاسيكو ومواجهة الأندية القوية ببطولة الليغا ودوري الأبطال وذلك لرغبته في جمع العديد من العقود الدعائية والمنافسة المستمرة على جائزة الكرة الذهبية.ويخشى ميسي قيام رابطة الليغا بإقصاء النادي من المشاركة ببطولات الليغا في إسبانيا وتكوين دوري كتالونيا والتي ستتكون من أندية إسبانيول وجيرونا ولاس بالماس فقط. وأصبح الوضع السياسي في كتالونيا يمثل العقدة الوحيدة بالنسبة لميسي في برشلونة وبمجرد عودة الحياة لطبيعتها في الإقليم فإن ميسي سيوقع عقده الجديد رفقة برشلونة بكل تأكيد. وفي سياق متصل يعمل مسؤولو نادي برشلونة هذه الأيام في صمت تام من وراء الستائر، من أجل الاتفاق مع بعض اللاعبين تمهيدًا للتعاقد معهم خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، خاصة مع تقدم العمر بمعظم أعمدة الفريق الأساسية كجيرارد بيكيه، وأندريس إنييستا، مع عدم جلب البلاوغرانا للاعب يستطيع تعويض رحيل نيمار المفاجئ صوب باريس سان جيرمان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث