جريدة الشاهد اليومية

استعرضت المخالفات المالية ونتائج الكشف عن العمولات التي تقدم في العقود

الحكومة لوزرائها: تلافي ملاحظات ديوان المحاسبة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_L5(11).pngعقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي أمس في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.
وبعد الاجتماع صرح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالإنابة الشيخ صباح الخالد بأن مجلس الوزراء رحب في مستهل اجتماعه بالرئيس محمود عباس رئيس فلسطين الذي سيقوم بزيارة للبلاد الأسبوع المقبل متمنيا له والوفد المرافق له طيب الإقامة في البلاد.
واستعرض مجلس الوزراء تقرير ديوان المحاسبة السنوي عن نتائج الفحص والمراجعة على تنفيذ ميزانيات الوزارات والإدارات الحكومية وحساباتها الختامية للسنة المالية 2016-2017 المتضمن توضيح توجهات الأوضاع الاقتصادية والمالية والسياسات التي أعد في ضوئها مشروع ميزانية السنة المالية 2016-2017، كما تضمن التقرير نتائج رقابة الديوان المسبقة وما يخص المخالفات المالية وكذلك نتائج فحص ومراجعة العقود الخاضعة لأحكام القانون رقم 25 لسنة 1996 في شأن الكشف عن العمولات التي تقدم في العقود التي تبرمها الدولة.
ودعا المجلس كافة الجهات المعنية للعمل على تلافي الملاحظات التي وردت في التقرير واتخاذ ما يلزم من اجراءات لمنع تكرارها.
وقد أدان مجلس الوزراء بشدة جريمة إطلاق صاروخ فوق شمال مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية مؤخراً الذي قامت قوات الدفاع السعودية باعتراضه من دون وقوع إصابات.
وأكد أن هذا الاعتداء الآثم من قبل الحوثيين الذي استهدف أمن واستقرار المملكة يبرهن على عدم جدية تلك الجماعة في الاستجابة للجهود الدولية التي تسعى لإنهاء النزاع في اليمن، كما أكد وقوف الكويت مع شقيقتها المملكة العربية السعودية وتأييدها ودعمها للاجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ المملكة وشعبها من كل مكروه ويديم عليها نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.
وضمن هذا السياق أعرب مجلس الوزراء عن حزنه البالغ لحادث سقوط طائرة مروحية سعودية مساء الأحد الماضي والذي راح ضحيته نائب أمير منطقة عسير ومرافقيه وقد عبر المجلس عن تعازيه لخادم الحرمين الشريفين ولأسر الضحايا خاصة.
ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن إدانته لحادث الدهس المؤسف الذي وقع بجنوب مانهاتن في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية وكذلك حادث إطلاق النار الذي وقع داخل إحدى الكنائس في ولاية تكساس الأميركية والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين، مؤكدا أن هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف أرواح الأبرياء الآمنين تتنافى مع كافة الشرائع والقيم الإنسانية والأديان السماوية، مجددا موقف الكويت الثابت في رفض الإرهاب بكافة أشكاله وصوره ووقوفها مع المجتمع الدولي لمحاربته وتجفيف منابعه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث