جريدة الشاهد اليومية

سلمنا مذكرة للجانب الإيراني ونأمل الإفراج عن المواطن العازمي قريباً

الجارالله: البيروقراطية تعوق صفقة اليوروفايتر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_l5(2).pngكتب أحمد يونس:

أشاد نائب وزير الخارجیة خالد الجارالله  أمس بالعلاقات التاريخیة التي تربط الكويت واسبانیا  على جميع المستويات واصفا إياها بالمتميزة.
وأضاف  في تصريح أدلى به للصحافيين  على هامش الاحتفالية التي اقامتها سفارة اسبانيا لدى البلاد  بمناسبة العید الوطني للمملكة  ان هناك تفاهماً جيداً نقطة التقاء مشتركة بین البلدين بشأن العديد من القضايا مضيفا ان الكويت لديها استثمارات وعلاقات تجارية قديمة مع اسبانيا.
واستذكر تاريخ العلاقات المتمیزة بین القیادة الكويتیة ممثلة في صاحب السمو امیر البلاد الشیخ صباح الاحمد وملك اسبانیا السابق خوان كارلوس والتي انعكست ايجابا على المصالح المشتركة للبلدين.
وعن أسباب تأخر صفقة شراء طائرات اليوروفايتر، أكد الجارالله أن الصفقة سليمة ولكن يعوقها بعض الاجراءات البيروقراطية، مبينا أن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد التقى بأعضاء اللجنة المعنية بهذا الأمر في البرلمان للتأكيد على  ان  هذه الصفقة سليمة وأن الإجراءات تسير في الاتجاه الصحيح.
وعن استمرار احتجاز المواطن فالح العازمي، اضاف:  سلمنا مذكرة للقائم بالأعمال الإيراني، ونأمل التجاوب من السلطات الإيرانية مع القضية، وسرعة تسليم المواطن في أقرب وقت.
من ناحيته أشاد سفیر اسبانیا لدى البلاد كارلوس دي تیخاد، في تصريح مماثل بعمق العلاقات المشتركة، مؤكدا ان «العلاقات مع الاصدقاء في الكويت تشمل جمیع المیادين سواء السیاسیة او الاقتصادية او الثقافیة» لافتاالى ان اعدادا كبیرة من الكويتیین يقومون بزيارة اسبانيا ولديهم استثمارات وعقارات هناك.
وفیما يتعلق بعملیة الاستفتاء على انفصال اقلیم كتالونیا قال ان الاسبان شعب واحد ومن المستحیل ان يفترقوا،  مضیفا ان «ما حدث امر لم يرق للجمیع وموقف حكومتنا من الانفصال واضح كما تساندنا في ذلك الدول».
وذكر انه لم يكن متوقعا ان يحدث هذا الامر لكننا نراقب هذا الموضوع ونحاول معالجته معرباً عن تفاؤله بالحوار والوصول إلى حل لاسيما مع تعليق اعلان استقلال الاقليم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث