جريدة الشاهد اليومية

باجباي: الشراكة بين البنوك وشركات التكنولوجيا أصبحت حاجة ملحة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_E2(8).pngشارك بنك الكويت الوطني في قمة «ان اكس تي» للأعمال المصرفية في منطقة الشرق الأوسط التي أقيمت في دبي، ويأتي ذلك في اطار دوره المصرفي الرائد في المنطقة بصفته البنك القائد لمسيرة التطور التكنولوجي في قطاع البنوك بالكويت والمنطقة، حيث عرض تجربته الرائدة في تبني العديد من الحلول المصرفية الرقمية المبتكرة.وفي كلمته خلال القمة استعرض مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني سوريش باجباي تأثير العوائق الرقمية على نماذج الأعمال المصرفية التقليدية، وقدم رؤية نوعية بعنوان «الهاتف الجوال أولا»، حيث ناقش فيها تحول عملاء البنوك من الخدمات التقليدية إلى الخدمات المصرفية عبر تطبيقات الهواتف الذكية، كما ناقش أهمية دور التكنولوجيا في تحديث الخدمات المصرفية والمالية.
وقال باجباي خلال كلمته «ان العالم الذي نعرفه يتغير بسرعة فائقة، فعملاؤنا أمس يقودون نمط الحياة «الرقمي»، مستخدمين تعدد المهام المتوافرة في هواتفهم الذكية، فلم تعد الأمور تدور حول الانتشار الجغرافي أو عبر القنوات التقليدية بل امتدت إلى ابتكارات الهاتف الجوال أولاً».
وأكد ان سعي بنك الكويت الوطني لمواكبة التكنولوجيا المصرفية لا يقتصر على الاتجاهات العالمية فحسب، بل يسعى جاهداً للاحتفاظ بالوضع السباق الذي ينفرد به محليا واقليمياً.
وبين أن نموذج التكنولوجيا المالية يعتمد بشكل رئيسي على التركيز على العملاء «التجربة والولاء والمشاركة»، مشيراً إلى أبرز التحديات التي تواجه البنوك في الوقت الحاضر والتي تتمثل في القيود التقنية القديمة، اللوائح والأنظمة، التكامل، التحديات الثقافية والحكومية، وقت التسويق، بالاضافة إلى عقبات أمن تكنولوجيا المعلومات.
وأضاف قائلاً: «ان التعاون والشراكة سيعودان بالفائدة على البنوك وشركات التكنولوجيا المالية في آن واحد»، مشيرا إلى أن شركات التكنولوجيا المالية تواجه هي الأخرى رياحاً معاكسة مثل تشديد اللوائح التنظيمية، مخاوف مرتبطة بالأنظمة والقوانين الحكومية وتقييمات العائد على الاستثمار.
وسعياً نحو تحقيق تلك الغاية، قدم باجباي تصوراً للمضي قدماً في ذلك المجال، وذلك بضرورة عقد الشراكات فيما بين البنوك وشركات التكنولوجيا المالية بما يحقق العديد من الفوائد بما في ذلك التكيف التكنولوجي السريع، والاستجابة الفورية لاحتياجات العملاء، والكفاءة التشغيلية، وخفض تكاليف ممارسة الأعمال التجارية، فضلا عن الاستفادة من الدراية الفنية للعملاء.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث