جريدة الشاهد اليومية

الجولة الثانية في كأس الاتحاد كشفت عن نوايا الفرق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كتب سامح فريد:

بدات الملامح تتضح نسبيا في منافسات كاس الاتحاد التنشيطية حيث هناك من استقر به الرأي عند اعتبار البطولة اعداداً ليس الا فيما هناك من رفض فكرة الاستسلام وحاول العودة في الوقت الذي اكدت فيه بعض الفرق رغبتها القوية والاساسية في المنافسة على اللقب.
وواصل القادسية حملته الناجحة في كأس الاتحاد لكرة القدم، بالفوز على برقان بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء الاثنين الماضي، في الجولة الثانية من المسابقة.هدفا المباراة سجلهما مساعد ندا «50»، وبدر المطوع «79»، ليرفع الأصفر رصيده إلى 6 نقاط، بالعلامة الكاملة وفي صدارة مجموعته، فيما تجمد رصيد برقان عند نقطة واحدة، من تعادل بهدف لمثله أمام العربي، في الجولة الأولى.واستطاع القادسية، الذي دفع بأغلب عناصره الأساسية، لتجهيزهم للمباراة المقبلة في الدوري، أمام النصر، أن يفك شفرة برقان في الشوط الثاني، عن طريق مساعد ندا وحاول برقان العودة إلى المباراة، إلا أن خبرة الأصفر عززت تقدمه بهدف لبدر المطوع، من ركلة جزاء.وفي ديربي الفروانية، تقاسم  التضامن والنصر نقاط المباراة، حيث انتهت بالتعادل الإيجابي، بهدف لكل فريق وبهذه النتيجة وصل التضامن والنصر إلى النقطة الرابعة، حيث تجاوزا في الجولة الأولى، السالمية، والساحل، على الترتيب.
وفي مباراة ثالثة، تمكن الشباب من تجاوز الجهراء بهدف دون رد، سجله المدافع سعود عثمان بالخطأ في مرماه، بالدقيقة 89 وبهذا الفوز رفع أبناء الأحمدي رصيدهم إلى 6 نقاط، من فوزين على الكويت، والجهراء، فيما تجمد رصيد الأخير عند ثلاث نقاط من فوز على خيطان في الجولة الماضية، كما استعاد الكويت عافيته في كأس الاتحاد لكرة القدم ودك شباك اليرموك بخماسية في المباراة، وحصد الأبيض أول ثلاث نقاط بعد أن تعثر في الجولة الأولى أمام الشباب وخسر بهدف دون رد، كما حقق الفحيحيل مفاجأة من العيار الثقيل بالتفوق على السالمية بهدفين دون رد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث